التعليم تهدي الطلاب والطالبات معجماً مدرسياً احتفاءً بيوم اللغة العربية

التعليم تهدي الطلاب والطالبات معجماً مدرسياً احتفاءً بيوم اللغة العربية

تم-الرياض : تواصل وزارة التعليم استعداداتها للاحتفاء باليوم العالمي للغة اللغة العربية، الذي يوافق 18 كانون الأول/ديسمبر من كل عام، من خلال الإسهام في دعم اللغة العربية بكل ما يخدم نشرَها، وتعليمها على مختلف المستويات وتعلمها.

ويتصدر أهم منتجات الوزارة لهذا العام منتجها العلمي “المعجم المدرسي .. لطلاب وطالبات التعليم العام ” كمرجع للأوساط التربوية والعلمية والبحثية، عبر تعاون بحثي مع مدينة الملكِ عبد العزيزِ للعلومِ والتقنية.

وعبّر وزير التعليم، الدكتور عزّام بن محمد الدخيّل، عن سعاته بتحقق هذا المنجز، مشيراً إلى أن المعجمَ المدرسيَ لطلابِ وطالباتِ التعليم ِالعام، يمثّلُ مرحلةً مهمّةً في الصناعةِ المعجميةِ العربيةِ في العصرِ الحديث، سواءً من حيثِ الفكرةِ التي انطلقَ منها، أو من حيثِ الخطةِ التي خطّها لنفسِه، وسعى إلى تنفيذِها، وإنجازها.

وأوضح أن اهتمام الوزارة بهذا الجانب يأتي انطلاقاً من حقيقة كون المعاجم إحدى أدوات التعلم المهمة التي تُمكّن المتعلم من التأكد من معلوماته، والتخلص من جوانب الضعف عنده في الكتابة والقواعد والمعاني وتمكنه كذلك من فهم لغته بصورةٍ أكبر، واستيعابها بوعيٍ أفضل، إضافة إلى أنها تساعد المتعلم على التحكم في عملية التعلم، وتساعد على تعزيز التوجه الإيجابي نحو المادة التعليمية.

وبين الدكتور الدخيل أن هذا المنتج يأتي انطلاقاً من توجيهاتِ القيادة ِالرشيدةِ، وانطلاقاً من سياسةِ التعليمِ في المملكةِ التي تعتمد اللغةَ العربيةَ لغةً رسميةً للدولة، وتنصُّ اللوائحُ والأنظمةُ على تعميم ِاللغةِ العربيةِ في مراحلِ التعليم كافة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط