أهل المريض الشريف يتهمون مشفى #جازان بتدهور وضعيته الصحية

أهل المريض الشريف يتهمون مشفى #جازان بتدهور وضعيته الصحية

تم – جازان : اتهم أهل المريض محمد عبده الشريف، مستشفى الملك فهد المركزي في جازان، بالتسبب في تدهور حالة ابنهم الصحية بعد إخراجه من المستشفى، مشيرين إلى أن المديرية كانت قد تفاعلت مع مناشدتهم وقررت نقله إلى المستشفى قبل أسابيع.

وقال ذوو المريض الشريف، إن ابنهم  مكث 13 يومًا في مركزي جازان، وكانت حالته تتدهور يومًا بعد يوم، حتى خرج من المستشفى الأسبوع الماضي رغمًا عنه، وهو لا يستطيع حتى المشي من أجل قضاء حاجته.

وأضافوا: “كنا نأمل في أن ينقل إلى مستشفى متخصص في الداخل أو الخارج، ولكنهم وبعد الشكوى التي تقدمنا بها، أخرجوه فورًا دون مراعاة لحالته الصحية المتدهورة”.

وأردفوا: “يبدو أن الاستجابة لمناشدتنا بعلاجه كانت مجرد محاولة لتهدئة الرأي العام دون مراعاة لحالة المريض الصحية”.

وكان المدير العام للشؤون الصحية في منطقة جازان، الدكتور أحمد السهلي، قد وجّه بتشكيل فريق طبي وتمريضي مكوَّن من مدير إدارة الطب المنزلي، ومدير مستشفى الدرب العام، وعدد من الأطباء المتخصصين؛ لمعاينة حالة أحد المرضى ظهر فيديو له بمواقع التواصل.

وباشر الفريق حالة المريض في منزله في مركز الشقيق في محافظة الدرب؛ إذ قام بالكشف على المريض وتشخيص حالته ونقله إلى مستشفى الملك فهد المركزي في جازان لمتابعة علاجه.

وبعد أن تأكدوا من عدم حصوله على الخدمة العلاجية الكافية في المستشفى، قال ذوو المريض: “نطالب وزير الصحة بتحميل مستشفى الملك فهد تبعات تدهور حالة ابننا الصحية وإخراجه منه وتحقيق العدالة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط