أزمة “الملك خالد” تثير “الصحة” وتوجيهات إلى الحل السريع

أزمة “الملك خالد” تثير “الصحة” وتوجيهات إلى الحل السريع

تم – تبوك: أوصى وكيل وزارة الصحة للشؤون الهندسية والإمداد المهندس حسين الفاخري، السبت، بمعالجة أسباب تسرب المياه في مستشفى “الملك خالد”، في تبوك، على نحو جذري ونهائي وفوري، كما وجه المقاول إلى تنفيذ ما تبقى من أعمال العزل للأسطح، خلال الأيام الثلاثة المقبلة، وذلك عبر زيادة العمال وساعات العمل، تحسبًا لهطول الأمطار.

ويأتي ذلك، بعد جولة ميدانية أجراها الفاخري، على أعمال إعادة عزل المياه لأسطح المستشفى، الذي ينفذ ضمن مشروع إعادة البنية التحتية لها، حيث اطلع على أعمال العزل، وتجارب لاختبار من خلال استخدام المياه، كما تجوَّل في الأقسام التي تسربت إليها المياه، وشاهد الأعمال التي تمت لإعادة الأمور إلى طبيعتها من قِبل فرق الصيانة، مؤكدا “ستقف لجنة من المراقبة الداخلية في الوزارة، بكل دقة؛ لمعرفة أسباب حدوث تسرب المياه إلى بعض أقسام المستشفى خلال الأمطار التي هطلت، الأسبوع الماضي”.

يُذكر أن مياه الأمطار تسرَّبت الأسبوع الماضي، بعد هطولها على المنطقة إلى قسم العناية المركزة للأطفال في المستشفى وقسم تنويم النساء والولادة وقسم الجراحة “رجال”، وإلى وجزء من قسم الأشعة، وممر العناية المركزة للكبار، فضلاً عن سقوط بعض الأسقف المستعارة، لتعلن “صحة تبوك” حالة الطوارئ في المستشفى، فيما ذكرت عزت بعض المصادر المطلعة في تصريحات صحافية تسرب المياه إلى أقسام المستشفى إلى تأخر البدء في مشروع البنية التحتية للمستشفى الذي تجاوز تكلفته الـ90 مليون ريال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط