بفضل مواطن وزوجته.. حفظ #القرآن بات متاحًا لذوي الاحتياجات الخاصة في #القصيم

بفضل مواطن وزوجته.. حفظ #القرآن بات متاحًا لذوي الاحتياجات الخاصة في #القصيم

تم – القصيم: تطوع زوجان، من محافظة الرس، في منطقة القصيم؛ لتعليم القرآن وتحفيظه لشباب من ذوي الصم والبكم، عبر حلقات أسبوعية. وتجاوز المستهدفون في حفظهم جزء “عمّ”، على أن يتموا حفظ بقية أجزاء القرآن الكريم.

واستفاد 20 شابا من الصم والبكم، من هذه الحلقات، منذ عامين، تحت إشراف الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، إذ خصص المعلم سلطان الحمود وزوجته وفاء الحميد، جزءًا من وقتهما لتعليم ذوي الاحتياجات، القرآن الكريم بعد أن حرموا من سماعه في جامع الشيخ صالح الحناكي بالقصيم.

ويعمل الشابّان بوتيرة درسين في الأسبوع، يبدآن، من بعد صلاة المغرب حتى آذان صلاة العشاء، بدءًا من التلاوة إلى التجويد وانتهاءً بالحفظ. كما تسير على هذا النهج زوجته وفاء، التي تعلم خمس فتيات القرآن الكريم، وذلك في ركن خاص بهن في الجامع.

وفي شأن طريقة تعليم الصم القرآن الكريم، أوضح الحمود، في تصريح صحافي، أنَّ “هناك طريقتين نقيس فيهما مهارة الصم والبكم في التلاوة والحفظ، الأولى، عن طريق الإشارات الخاصة بالصم، والثانية، أن يعمل الأصم على التسميع عن طريق الكتابة على ورقة مخصصة، ومن ثم يسلمها للمعلم؛ لتصحيح أخطائه”، مبيّنًا أنَّ معظم الدارسين لديه؛ اجتازوا حفظ جزء “عمّ”، ولديهم الرغبة في إكمال حفظ بقية أجزاء القرآن الكريم.

تعليق واحد

  1. الله يجزاهم خير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط