تفاصيل جديدة في حادث غرق ضحية أمطار جدة “ميس”

تفاصيل جديدة في حادث غرق ضحية أمطار جدة “ميس”
تم – جدة : كشف خال ضحية أمطار جدة الطفلة “ميس” عن تفاصيل جديدة حول حادثة غرقها في أحد المستنقعات المائية بحي الحرازات، التي خلفتها الأمطار التي تعرضت لها محافظة جدة الأسبوع الماضي.
 وأوضح خال الطفلة مستور بن مرفوع، أنه في تمام الساعة الرابعة عصراً حضرت شقيقته برفقة أطفالها وزوجها لزيارة والدته، وعند خروجهم للذهاب إلى منزلهم الواقع بحي المنتزهات الشرقية، وأثناء تحميل بعض الأغراض إلى المركبة، وخلال ثوانٍ معدودة، اختفت الطفلة ميس؛ وأخذوا يبحثون عنها في المنزل مرة أخرى، لكنهم لم يجدوها، وخلال البحث لاحظوا آثار أقدام الطفلة تجاه مستنقع مائي بجوار المنزل؛ فقاموا بالتوجه فوراً إلى المستنقع، وما هي إلا دقائق معدودة حتى انتشلوا الطفلة وهي غريقة.
وعبر عن استيائه لعدم تجاوب أمانة جدة مع البلاغات التي قدمها أهل الحي لشفط تلك المياه التي أُزهقت روح ميس، مؤكدا أنهم سوف يقاضون المتسبب في ذلك لدى القضاء.
 فيما أوضح المتحدث الرسمي باسم المديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة أن مركز التحكم والتوجيه بالإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة جدة ورده بلاغا عصر الجمعة يفيد بسقوط طفلة في تجمع للمياه بحي الحرازات شرق المحافظة، وعند وصول الفرق إلى الموقع اتضح أن الطفلة تم انتشالها من قِبل أسرتها ونقلت إلى المستشفى، إلا أنها فارقت الحياة نتيجة الغرق.
ومن خلال التحقيقات الأولية اتضح أن الطفلة تبلغ من العمر ثلاثة أعوام، وكانت تلعب بجوار تجمع للمياه بشارع فرعي معبَّد، تجمعت به المياه نتيجة الأمطار التي هطلت على محافظة جدة مؤخراً، وتقدر أبعاده ٢٠*٢٥م، بعمق متر، وتم وقوف الجهة المعنية بالدفاع المدني عليه، وعملت في إجراء تسليم الموقع للبلدية الفرعية والحادث إلى شرطة محافظة جدة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة.

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط