ظاهرة “النينو” في 2015 الأقوى منذ أكثر من 60 عاما

ظاهرة “النينو” في 2015 الأقوى منذ أكثر من 60 عاما
تم – الرياض : أوضح محلل الطقس والباحث في الظواهر المناخية زياد الجهني، أن ظاهرة النينو سجلت “3.1” درجة انحراف ورقماً قياسياً جديداً وقيماً متطرفة لم تسجلها من قبل، وتعتبر الآن الأقوى خلال أكثر من 60 عاماً مضت حسب الأرشيف المناخي للطقس.
وأضاف في تصريحات صحافية، أن الوكالات العالمية حذرت من تطور ظاهرة النينو، والعالم يرصدد بشكل شبه يومي ظواهر الفيضانات وحبات البرد الضخمة والأعاصير القمعية ودرجات الحرارة المتطرفة والبرودة المتطرفة بشكل غير مسبوق؛ إذ سجل العام 2015 الأشد حرارة على مدى التاريخ، وكذلك ولادة إعصار باتريشيا أقوى إعصار تاريخياً، وإعصار شابالا وميج أول إعصارين يصلان لخليج عدن واليمن، وغيرها من الأحداث كثير.
 وتابع هناك مدن عربية وأخرى غربية تأثرت بتبعات هذه الظاهرة العالمية، وستزداد قوة المؤثرات خلال الفترة القادمة، وسنسجل بإذن الله في شتاء هذا العام أموراً لم نعهدها على مستوى العالم عامة، والجزيرة خاصة؛ لأن تأثيرها الحقيقي يكون شتاء وربيعاً أكثر منه في الصيف والخريف؛ وذلك لاتساع دائرة القطب، وعبور الكتل الباردة من مناطق قريبة من الجزيرة؛ لذلك الأمطار الغزيرة خلال الفترات القادمة حاضرة؛ فلا تزال منظومة المناخ تتأثر بقوة من تبعات النينو المتطرفة؛ لذلك نبهنا في وقت سابق عن تأثيرات النينو، وشاهد الجميع بعضاً منها، حتى في أمطار جدة الماضية وصل معدل الهطول في بعض الأماكن لـ70 مل بقدرة الله رغم ضعف بعض المعطيات عليها.
وحذر الجهني من احتمالات تكرار كارثة جدة مرة أخرى خلال الفترة المقبلة في مناطق متفرقة من المملكة متأثرة باشتداد ظاهرة النينو.
 وتوقع أن تشهد منطقة الخليج خلال الأسبوع الجاري حالة من عدم الاستقرار في الطقس، تغطي أغلب دول الخليج العربي، وتتركز قوتها على قطر والبحرين والكويت وأجزاء من الإمارات والمنطقة الشرقية والشمالية الشرقية والشمالية والوسطى وحائل والقصيم من السعودية، وذلك بسبب تأثر المنطقة بمنخفض حركي مصحوب بكتلة باردة داخل الجزيرة العربية في وضعية مميزة جداً، ونادراً ما تحدث في الخريف، تحتضن فيها الجزيرة كتلة باردة لتستقر فيها، ويتوقع أن تكون أمطارها ديمية قليلة البرق والرعد نتيجة ارتفاع الضغوط السطحية؛ ما يضعف البناء الرأسي للسحب؛ فتنشأ السحب الطبقية غزيرة المطر، وتتميز هذه السحب بتغطية مناطق كبيرة بالأمطار. وستُصحب الحالة بسحب البَرَد (النفيض) والضباب بإذن الله.
 وحذر من اشتداد حالة عدم الاستقرار هذه ابتداء من يوم الثلاثاء حتى الخميس المقبل؛ لاسيما على  الساحل الشرقي كاملاً والرياض وما وقع إلى الشرق نحو الأحساء، أو الجنوب باتجاه الخرج، وشرق القصيم ومثلث حفر الباطن-رفحاء-الخفجي وما حوله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط