دومة الجندل تفتح متنزه بري جديد بالتزامن مع اختتام بطولة الدبابات البحرية

دومة الجندل تفتح متنزه بري جديد بالتزامن مع اختتام بطولة الدبابات البحرية

تم – دومة الجندل : افتتح محافظ دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط بالتزامن مع ختام بطولة المملكة للدبابات البحرية، منتزه لايجة البري؛ وذلك لاستقبال الزوار على الطريق الرابط بين المحافظة وحائل الجوف.

والمنتزه أقيم على مساحة تبلغ 300 ألف مربع ويضم مسطحات خضراء وجلسات مظللة وأجزاء مخصصة للأطفال، وألعاب، ودورات مياه، وعدد كبير من أشجار الزيتون والنخيل، وممرات للمشاة ومواقع للشواء والشاي والقهوة، إضافة إلى عربات خاصة لكبار السن والمعاقين، كما تم تخصيص مواقع للأسر المنتجة لتعرض منتجاتها.

كانت المحافظة احتضنت خلال يومي الـ8 و9  من صفر الجاري، منافسات الجولة الخامسة والختامية من بطولة المملكة للدبابات البحرية، وسط حضور كبير من أهالي منطقة الجوف على المدرجات المخصصة للعائلات والشباب على جانبي بحيرة الدومة، فيما ساهمت الأجواء والتنظيم في خلق جو تنزه عائلي ضاعف حضور متابعي البطولة.

وأوضح رئيس الاتحاد السعودي للرياضات البحرية عبدالله الخريف في تصريحات صحافية، أن بطولة المملكة للدبابات البحرية تقام للعام الأول بخمس جولات والتي كانت بجولتين فقط، وتم اختيار دومة الجندل لاحتضان الجولة الخامسة؛ لما يلمسه الاتحاد من رغبة وعمل جادين من إمارة الجوف ومحافظة دومة الجندل وبلديتها في تهيئة كل ما يمكن للبطولة، معتبرًا أن العمل تكاملي بين الاتحاد والمناطق المستضيفة لجولات البطولة.

يذكر أن محافظة دومة الجندل تحولت إلى وجهة سياحية مميزة بعدما شهدت خلال الأعوام الأخيرة، مشاريع تطويرية قامت بها البلدية والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، إضافة لما تمتلكه المنطقة من تاريخ عريق، ومواقع سياحية مختلفة تجمع بين البحر والتراث والخضرة، تؤهلها لأن تكون وجهة الشماليين السياحية الأولى.

ويأتي في مقدمة المواقع السياحية بدومة الجندل المنطقة الأثرية التي تضم بين جنباتها قلعة مارد التاريخية، كما تضم مسجد عمر بن الخطاب بمئذنته التي تُعد من أوائل المآذن بالإسلام، بالإضافة إلى حي الدرع الأثري ببيوته الطينية وممراته المرصوفة بالحجر، وديوانية القلعة التي تقدم الوجبات التراثية في بيت النصار الأثري الذي بُني على الطراز ذاته، إضافة إلى مزارع النخيل والزيتون التي لا تزال تحتفظ بأسوارها الحجرية والطينية.

كما تضم المحافظة بحيرة دومة الجندل الواقعة على مساحة تقدر بمليون و100 ألف متر مربع جاهزة لاستقبال المتنزهين؛ إذ تضم مسطحات خضراء ودورات مياه وجامع وألعاب للأطفال، ومقهى ومرسى للقوارب، والدراجات المائية، ومنطقة ملاعب رياضية تمتد على مسطح أخضر بمساحة 120 ألف متر مربع.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط