تقرير: السعودية تعدت الخط الأحمر لانتشار السمنة عالميا

تقرير: السعودية تعدت الخط الأحمر لانتشار السمنة عالميا
تم – الرياض : أعلنت استشارية المناظير والسمنة وأورام الكبد الأستاذ المساعد بجامعة الدمام حنان الغامدي، أن السعودية تقع في الدائرة الحمراء في انتشار زيادة الوزن والسمنة؛ إذ بلغت النسبة العامة لزيادة الوزن 70% من مجمل السكان، (نسبة دخول الدائرة الحمراء عالميا تبدأ من 60 %)، فيما توزعت النسبة إلى 72% للنساء و68% للرجال؛ لتحتل المركز الخامس في الشرق الأوسط بعد قطر والكويت والإمارات والبحرين.
وأوضحت أن السمنة زادت إلى الضعف منذ عام 1980م، وأظهر آخر تقرير للمنظمة صدر في نهاية 2014 وجود 1.9 مليار من البالغين (18 عامًا فما فوق) بنسبة 39٪ من سكان العالم، منهم أكثر من 600 مليون يعانون من السمنة، ما يمثل 13% من سكان العالم، كما أن 42 مليون طفل تحت سن خمس سنوات في العالم يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، مشيرة إلى تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة حول دراسة أكدت أن المصابين بالسمنة معرضون للموت بنسبة أكبر ممن يتعرضون للمجاعة.
وأكدت الغامدي أن هناك خمسة أسباب للبدانة وزيادة الوزن، هي زيادة تناول الأطعمة الغنية بالطاقة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وزيادة في الخمول البدني بسبب أسلوب الحياة الذي أصبح أكثر رخاء، وتغيير وسائل النقل والتوسع العمراني و التغير في أنماط النشاط الغذائي والسلوكي والمادي نتيجة التغيرات البيئية والمجتمعية، وعدم وجود سياسات داعمة في قطاعات مثل الصحة والزراعة والنقل والتخطيط العمراني، والبيئة، وتجهيز الأغذية وتوزيعها وتسويقها والتعليم.
وأضافت أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم عامل خطير، ويتسبب في أمراض مثل: القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية، والتي كانت السبب الرئيسي للوفاة في عام 2012، إضافة إلى داء السكري وسرطان الثدي وبطانة الرحم والقولون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط