فريق جراحي ينقذ سيدة سبعينية بإجراء واحدة من أندر وأصعب المليات الجراحية

فريق جراحي ينقذ سيدة سبعينية بإجراء واحدة من أندر وأصعب المليات الجراحية
تم – المدينة المنورة : أنقذ فريق جراحي بمركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة، سيدة سعودية تبلغ من العمر 72 عامًا من الموت، في وقت قياسي؛ إثر تعرضها لجلطة شديدة في الشريان التاجي، رافقه قصور في الدورة الدموية ووظائف الجسم.
وأكد رئيس الفريق الجراحي الدكتور إبراهيم فرح، استشاري جراحة قلب، أنه تم تحويل الحالة إلى المركز بعد دراستها، وتبين ضرورة إجراء عملية جراحية عاجلة بسبب ثقب في عضلة الجدار الحاجز بين البطينين نتيجة تعرضها لجلطة شديدة في الشريان التاجي.
وأوضح الدكتور إبراهيم أنه تم التعامل مع الحالة، وإصلاح الاعتلال القلبي بإغلاق الثقب، مؤكدًا أن المريضة تتماثل للشفاء بصورة جيدة, ومشيرًا في الوقت ذاته إلى أن هذه العملية تعد من أندر العمليات في جراحة القلب والطارئة في الوقت ذاته، بحيث يكون الوقت هو العامل الوحيد لإنجاح مثل هذه العمليات/ وغالبًا ما تكون النتائج غير مرضية حتى بعد العملية لخطورتها، ونسب الوفيات تصل إلى 100% قبل العملية وتنخفض بعد العملية إلى 70%.
يشار إلى أن الفريق الجراحي بمركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة أجرى ما يزيد على 1013 إجراءً جراحيًّا في غرف العمليات لأكثر من 737 مريضًا, كما تم إجراء 396 عملية إصلاح للشريان التاجي, وتغيير 225 صمامًا تراوحت بين صمام واحد وعدة صمامات, فيما أُجريت 7 عمليات نادرة لتغيير الشريان الأورطي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط