شاب ينهي معاناة والدته بعد أن وهبها إحدى كليتيه

شاب ينهي معاناة والدته بعد أن وهبها إحدى كليتيه

تم – الزلفي : وضع الشاب عبد الله عبد اللطيف الثنيان، حدًا لمعاناة والدته مع الغسيل الكلوي، بعد أن تبرع لها بإحدى كليتيه، وأُجريت العملية التي تكللت بالنجاح في مستشفى الملك فيصل التخصصي، ومركز الأبحاث في الرياض.

وأصيبت الأم بفشل كلوي منذ نحو عامين، وكتب الله لها الفرج على يد ابنها عبد الله، الذي تطابقت جميع التحاليل التي قام بها المختصون بالمستشفى معه.

وقال عبد الله: “هذا أقل ما أقدمه لوالدتي، وليس لي فضل فيه، وأرجو ألا يحرمني الله الأجر”، وعبرت والدته عن سعادتها التي لا توصف، معبرة عن فرحتها بسلامة ابنها ونجاح العملية، وإحساسها بانتهاء معاناتها مع الألم والغسيل الكلوي”.

وقالت الأم: “عانيت المرض لسنوات وتخلصت منه في لحظة، أسأل الله أن يوفق ابني ويعوّضه خيرًا”.

وعبر الثنيان عن شكره الجزيل لكل من وقف معه من أقاربه وأصدقائه، وللقائمين على مستشفى الملك فيصل التخصصي، الذين قدموا لهم كل سبل الراحة التي يحتاجها أي مريض.

وأعرب الثنيان عن شكره وتقديره لمدير جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن، على تكريمه وتهنئته بنجاح العملية، سائلًا المولى سبحانه تعالى القبول والإخلاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط