#التعليم يستجيب لشكوى منسوبات مدرسة “طقطقة الجدران” ويقرر نقلهن لمبنى آخر

#التعليم يستجيب لشكوى منسوبات مدرسة “طقطقة الجدران” ويقرر نقلهن لمبنى آخر
تم – الرياض : استجابت إدارة التعليم بمنطقة الرياض، لشكوى معلمات الابتدائية الـ14 بحي الجرادية، من خطر انهيار مبنى المدرسة بعد أن أثبتت تقارير الدفاع المدني وجود عدد من المخاطر؛ كتصدُّعات وتشقُّقات في الجدران، وسوء في التمديدات الكهربائية، وتسربات في أسقف دورات المياه، ووجود عدد من المرافق آيلة للسقوط.
وأكد مدير الإعلام التربوي بتعليم الرياض علي بن محمد الغامدي، في تصريح صحافي “أننا في إدارة تعليم الرياض نولي المدارس والمباني المدرسية كثيرًا من المتابعة والاهتمام”، مضيفًا أنه “بناء على تقارير الدفاع المدني واللجنة الفنية المتخصصة بتعليم الرياض، للتحقق من مدى خطورة المبنى وصلاحيته وملاءمته؛ فقد تم نقل المدرسة إلى مبنى جديد ملائم تتوافر فيه جميع المرافق التعليمية، وقد باشرت المعلمات والطالبات فيه”.
وشدد الغامدي على حرص تعليم الرياض على كل ما يخدم مصلحة الطالبات والهيئة التعليمية في المدارس وعلى سلامتهنّ.
يذكر أن منسوبات المدرسة الابتدائية الـ14 بحي الجرادية بالعاصمة الرياض، ناشدن لإنقاذهن والطالبات قبل انهيار مدرستهن، التي أثبتت تقارير من الدفاع المدني خطرَها، وعدم ملاءمتها أن تكون مكانًا لتلقي التعليم، ورصد حينها الدفاع المدني عددًا من المخاطر، تمثلت في: وجود عدد كبير من التشققات والتصدعات في المبنى، ونظام الإطفاء والإنذار لا يغطي جميع مرافق المبنى، إضافة لسوء التمديدات الكهربائية وتمديدها بشكل عشوائي، ووجود تسربات من أسقف دورات المياه، قد تسبب تماسات كهربائية، كما أن المبنى يحده من الجهة الشمالية عدد من المباني الآيلة للسقوط، وتشكّل خطرًا على منسوبات المدرسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط