الزوار يتوافدون على معرض “الفهد روح القيادة”

الزوار يتوافدون على معرض “الفهد روح القيادة”
تم – جدة : تبدأ يوم الاثنين، الندوات المصاحبة لمعرض وفعاليات وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز، بعنوان “الفهد.. والشباب” و”الفهد.. والإيمان”، بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز في جدة.
وأكدت اللجنة التنظيمية أن المعرض الذي افتتحه الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الاثنين الماضي سيشهد انطلاقة أولى الندوات، وهي “الفهد والإيمان” غدا الاثنين، بإدارة الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، وبمشاركة كل من نائب رئيس مجلس الشورى الأسبق الدكتور عبدالله بن عمر نصيف، والأمين الأسبق للعاصمة المقدسة الدكتور عمر بن عبدالله قاضي، والأمين الحالي للعاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار.
وتناقش الندوة التعريف بدور الملك فهد بن عبدالعزيز – رحمه الله، في خدمة الإسلام والمسلمين، وإبراز جهوده الكبيرة في رعاية الحرمين الشريفين، واستعراض مشروع توسعته العملاقة للحرم المكي الشريف، وكذلك صور عنايته بخدمة الحجاج والمعتمرين والزوار، من خلال إطلاق الكثير من المشاريع العملاقة لتطوير مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، فضلاً عن جهوده في الدعوة الإسلامية.
وتعرض الشاشات العملاقة “عروض البانوراما”، في اليوم التالي، بالمعرض المقام بمقر الخيمة الرياضية بجامعة الملك عبدالعزيز على مدى 12 يومًا بمحطته الثانية في جدة، فيما كان القسم الأخير من المعرض، الذي يتناول اللحظات الأخيرة في حياة “الراحل”، محطة مهمة للزائرين؛ إذ تعايش الزائرون من العوائل والأسر من داخل جدة وخارجها مع مثل هذه اللحظات التاريخية من مراسم تشييع جثمان الفقيد، والصلاة عليه، إلى جانب مقتطفات من حياة الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز، والمواقف الحاسمة والأبرز، وذلك بصور ومشاهد عالية الوضوح عبر هذه الشاشات التي تُستقطب لأول مرة في المعارض المقامة بالسعودية، وبتقنيات حديثة (HD) في مجال المادة المرئية.
 في حين استوقفت وثيقة، كُتبت باللغة الفارسية، أنظار الزائرين لمعرض (الفهد.. روح القيادة)، التي وضعت ضمن الأوسمة والنياشين والهدايا التي تلقاها الملك الراحل من مختلف زعماء وهيئات دول العالم.
 وكانت هذه الوثيقة قد مُنحت للملك فهد -رحمه الله- مع حصان أُهدي له من جمهورية إيران الإسلامية خلال إحدى زياراته لها؛ إذ تسابقت عدسات هواتف الزوار النقالة للتصوير بجوارها وتوثيقها كذكرى تقود إلى مدى المكانة التي صنعها الملك فهد في نفوس قادة العالم، وكسب إثرها احترامهم وتقديرهم له.
وتم اختيار منطقة مكة المكرمة لتكون المحطة الثانية للمعرض بسبب المكانة العظيمة التي حظيت بها هذه المنطقة من الملك فهد -رحمه الله؛ كونها تضم بيت الله الحرام قِبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم؛ إذ عني الملك فهد بن عبدالعزيز بتوسعة المسجد الحرام، وتهيئة المشاعر المقدسة؛ ليؤدي ضيوف الرحمن مناسك حجهم في يسر وسهولة.
ويشارك في تنفيذ معرض وفعاليات “الفهد.. روح القيادة” فريق عمل من القياديين والمسؤولين الذين عملوا في محطته الأولى بالرياض، فضلاً عن المتطوعين من محافظات منطقة مكة المكرمة من الشبان والشابات؛ إذ استقبلت اللجنة التنظيمية طلبات ما يزيد على 500 متطوع ومتطوعة للعمل أيام المعرض، والإشراف على تنظيم الفعاليات، الذين تم تدريبهم فيما يخص التعامل مع الجمهور، واعتماد زي خاص لهم؛ ليسهل للزائرين التواصل معهم دون غيرهم.
ويضم المعرض 1000 صورة، إضافة إلى أنشطة وفعاليات للعائلات والشباب والأطفال، وورش تدريب عن السمات القيادية للشباب، والتنشئة القيادية للطفل، وذلك عبر الإبحار في سيرة الملك فهد -رحمه الله- منذ ولادته حتى وفاته.
30== 30= 30+ 30__ 30_ 30-- 30-

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط