المعارك تحتدم في #تعز وغارات عنيفة على مواقع الحوثيين فيها

المعارك تحتدم في #تعز وغارات عنيفة على مواقع الحوثيين فيها

تم – اليمن

تتواصل المعارك على مختلف الجبهات في اليمن بوتيرة متسارعة، خصوصًا في تعز التي تعتبر الورقة الرابحة التي ستفرض واقعًا مختلفًا على طاولة مباحثات جنيف، المزمع عقدها في الـ27 من الشهر الجاري.

وشنت طائرات التحالف غارات مكثفة استهدفت مواقع الميليشيات في مبنى فرع البنك المركزي الذي حوله الحوثيون إلى ثكنة عسكرية شرق مدينة تعز، فيما استهدفت معسكر التشريفات بالقرب من قصر الشعب، ومواقع للميليشيات في بير باشا، والبوابة الغربية لجامعة تعز ووادي الدحي في الجهة الغربية من المدينة.

واستهدفت طائرات التحالف منصات إطلاق صواريخ استخدمتها الميليشيات لقصف قرى المواطنين في بلدة قرب الوازعية جنوب محافظة تعز، إضافة إلى استهدافها مواقع تجمعات الميليشيات في منطقة المسراخ جنوب المحافظة.

وكان قد نشب حريق هائل في مدينة الصالح السكنية في ضاحية الحوبان شرق مدنية تعز، وسط تكتيم شديد من الميليشيات عن أسباب الحريق، وشوهدت سيارة الإسعاف تهرع إلى المكان.

وقامت الميليشيات بعملية إخلاء لعناصرها من بعض مباني المدينة، مع الإبقاء على أعداد كبيرة من المعتقلين من المدنيين وبعض عناصر المقاومة.

وساد الهدوء الحذر معظم الجبهات اليمنية، مع استمرار تعزيز الجبهة الشمالية لمحافظة مأرب من قبل المقاومة والجيش الوطني بالتزامن مع وصول نائب الرئيس رئيس الوزراء خالد بحاح إلى المحافظة.

من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري في تعز، العقيد الركن منصور الحساني، أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطرا على مناطق مهمة جنوب المدينة، وبدآ هجومًا للسيطرة على مدينة الراهدة، ثاني كبرى مدن المحافظة، كما سيطرت المقاومة على مديرية القبيطة، بما فيها الجبل الأحمر المطل على ماوية والراهدة.

ونفذت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع عسكرية في مناطق متفرقة داخل العاصمة صنعاء، استهدفت قاعدة الديلمي الجوية ومعسكر الدفاع الجوي 140 بظلاع همدان، إضافة إلى غارات عنيفة على معسكرات المتمردين في الحوبان بتعز.

من جانب آخر، قتل مدني وأصيب 16 آخرين في قصف عشوائي شنته ميليشيات الحوثي على أحياء تعز، وفقًا لمصدر طبي في المدينة، ويأتي هذا القصف في محاولة لوقف تقدم المقاومة التي سيطرت على مواقع مهمة وكبدت المتمردين عشرات القتلى والجرحى، كما تمكنت من أسر عشرات الانقلابيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط