كاميرون: أنا والرئيس هولاند جنبا إلى جنب في مواجهة #داعش

كاميرون: أنا والرئيس هولاند جنبا إلى جنب في مواجهة #داعش
تم – باريس
أكد رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، في باريس، الاثنين، أنه وضع تحت تصرف فرنسا قاعدة جوية بريطانية في قبرص لتوجيه ضربات لتنظيم “داعش”.
وأعلن كاميرون، عقب محادثات مع الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند “اليوم، اقترحت على الرئيس استخدام قاعدة اكروتيري من قبل الطيران الفرنسي المشارك في العمليات ضد داعش، ومساندة إضافية لتزويد الطائرات بالوقود جوًّا”، مشيرا إلى أنه مقتنع بأنه يجب على بلاده الانضمام إلى فرنسا وشركاء آخرين في شن ضربات جوية بسوريا بهدف هزيمة “داعش”.
وأضاف كاميرون: “سأقدم للبرلمان هذا الأسبوع استراتيجيتنا الشاملة للقضاء على داعش، وأؤيد بشدة التصرف الذي قام به الرئيس هولاند لضرب داعش في سوريا، وأنا على قناعة تامة بأنه ينبغي على بريطانيا فعل ذلك أيضًا”، موضحًا أنه سيعزز جهود تبادل معلومات المخابرات مع فرنسا وشركاء أوروبيين آخرين.
من ناحية أخرى، أوضح هولاند، أن الهدف العسكري في سوريا والعراق هو “إلحاق أكبر ضرر ممكن” بتنظيم “داعش”، مؤكدًا أن فرنسا ستكثف غاراتها في هذين البلدين، وصرح بأن “نحن مقتنعون بأننا يجب أن نستمر في ضرب داعش في سوريا، وسنكثف ضرباتنا، وسنختار الأهداف التي من شأنها أن تلحق أكبر ضرر ممكن بهذا الجيش الإرهابي”، لافتًا إلى “التزامات مشتركة” مع لندن في مجال الدفاع.
يذكر أن الرئاسة الفرنسية قد أفادت، في وقت سابق، بأن هولاند وكاميرون زارا صباح الاثنين صالة باتاكلان للحفلات الموسيقية التي استهدفتها اعتداءات المتطرفين في 13 نوفمبر، ووضعا وردة أمام الصالة التي قتل فيها 89 شخصًا، بينهم بريطاني، كما كتب كاميرون في تغريدة أرفقها بصورة على حسابه على تويتر: “الرئيس هولاند وأنا جنبًا إلى جنب”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط