#استشهاد_فلسطيني و#إصابة مجندة ومستوطن إسرائيليين في #رام_الله

#استشهاد_فلسطيني و#إصابة مجندة ومستوطن إسرائيليين في #رام_الله
العفو الدولية: الجيش الإسرائيلي لا يحترم الحقوق الإنسانية للفلسطينيين

تم – رام الله : استشهد شاب فلسطيني، الاثنين، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، في شارع 443 غرب مدينة رام الله، وأكدت مصادر فلسطينية في رام الله، أن مستوطنا قتل بعد إصابته بجروح خطيرة، طعنا، في الشارع نفسه، كما أصيبت مجندة بجروح متوسطة، فيما أطلق الجنود النار على شاب ظنا منهم أنه المنفذ، وتركوه ينزف في المكان؛ حتى فارق الحياة.

كما أصيب مساءً، مواطن فلسطيني بجروح خطيرة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات، اندلعت شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، وأوضحت مصادر محلية في غزة، أنه تم نقل المصاب إلى مستشفى “شهداء الأقصى” في دير البلح؛ للعلاج.

وأبرز أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات، أن الشعب الفلسطيني يمارس حقه في الدفاع عن نفسه ومشروعه الوطني، لإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

كما  شدد عريقات، لدى لقائه، المبعوث الأوروبي لعملية السلام فرناندو جنتلني، وممثل الاتحاد الاوروبي لدى فلسطين رالف جوزيف تراف، كل على حده، على أن الحكومة الإسرائيلية اختارت المستوطنات والإملاءات بدلاً من السلام والمفاوضات، ودعا دول الاتحاد الأوروبي إلى الاعتراف الفوري بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، وعلى رأسها اللاجئين والأسرى، استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.

وأشار إلى أن ما تمارسه سلطة الاحتلال الاسرائيلية ليس دفاعاً عن النفس، وإنما دفاعاً عن الاحتلال والاستيطان والحصار والإغلاق والإعدامات الميدانية والعقوبات الجماعية وغيرها من الممارسات التي يجب على المجتمع الدولي مساءلة ومحاسبة إسرائيل عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط