أمطار القصيم تثير استياء الأهالي وتحتجز عددا من السيارات والأشخاص

أمطار القصيم تثير استياء الأهالي وتحتجز عددا من السيارات والأشخاص
تم – القصيم : تسببت أمطار منطقة القصيم الاثنين، في إثارة استياء الأهالي، بعد إغلاق الشوارع والطرق وتعطل الإشارات وسقوط اللوحات والأشجار، واحتجاز عدد من السيارات والأشخاص داخل الأحياء السكنية، وعلى الشوارع والأرصفة.
وهاجم الإعلامي فهد بن سعود العنزي سوء تصريف السيول وعدم جاهزية الأمانة وإدارة الطرق، وعدم وضع حلول متعددة للكشف ودراسة تجمع المياه في طريق الملك عبدالعزيز، والملك فهد، والملك عبدالله، وغيرها من الطرق الرئيسية والفرعية، والتي تعود مع كل قطرة مطر.
وصوّر “العنزي” مجموعة من الصور تثبت وجود خطأ واضح وصريح، يتمثل في عدم الجاهزية، وعدم وجود تصريف سيول على الرغم من الملايين التي تُصرف عليها، والوعود المتكررة لحلها، ولكن دون بوادر خير، علمًا بأن هناك بعض الشركات المنفذة بالقصيم لم تتغير أو تمنع من المناقصات بسبب ملاحظاتها.
وشدد “العنزي”، في تصريح صحافي، أنه يجب فتح تحقيقات موسعة مع الجهات المسؤولة والمعنية بذلك لمعرفة مدى السلبيات والملاحظات الواقعة خلال أمطار اليوم، وأضاف: “هل يعقل ساعات من الأمطار تستنفر كافة الأجهزة الحكومية والأمنية! بعد الشلل الكامل الذي حصل في كثير من الشوارع والطرق، وارتفاع منسوب المياه على الأرصفة والمنازل والأسواق والإدارات”.
ودعا “العنزي” أمانة القصيم وإدارة الطرق بالتركيز على حل مشكلة تجمعات المياه المتكررة، ورصد ميزانية، وجعلها من أولويات العمل الميداني لتنفيذها على أرض الواقع بلا تأخر أو تعثر أو بطء، قبل وقوع كوارث مستقبلًا – لا سمح الله.
24) 24 24- 24-- 24+ 24+_ 24++ 24= 24=- 24-=

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط