أمانة العاصمة المقدسة توقع اتفاقية مع “وادي إبراهيم” لتطوير جبل النكاسة

أمانة العاصمة المقدسة توقع اتفاقية مع “وادي إبراهيم” لتطوير جبل النكاسة
تم – مكة المكرمة : كشف مصدر في هيئة تطوير مكة أنه تقرر توقيع عقد اتفاقية لتطوير جبل النكاسة، بين شركة وادي إبراهيم للتنمية والتطوير العمراني، وشركة البلد الأمين الذراع الاستثماري لأمانة العاصمة المقدسة، الأربعاء المقبل.
وأوضح المصدر في تصريحات صحافية ، أن مجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين كونت شركة استثمارية أطلقت عليها وادي إبراهيم للتنمية والتطوير العمراني، وهي شركة استثمارية متخصصة في تطوير المناطق العشوائية بهدف تطوير ما تقدر مساحته بـ 1.571 مليون متر مربع في النكاسة.
وأكد أن القيادة حريصة على إنجاز هذا المشروع وتسريع وتيرة العمل فيه، بالتزامن مع المشاريع التطويرية التي تشهدها العاصمة المقدسة، استنادا على أنظمة ولائحة تطوير الأحياء العشوائية التي تم إقرارها من قبل المقام السامي، لافتا إلى أن مشروع تطوير جبل النكاسة يعتبر ثاني مشروع يجري تنفيذه ضمن هذه اللائحة من المقرر أن يكون نموذجا في التخطيط والإدارة والتنفيذ لباقي حزمة مشاريع تطوير المناطق العشوائية في مكة والتي تشمل 66 حيا.
وأضاف عقب توقيع اتفاقية الشراكة مع شركة وادي إبراهيم سيتم البدء لاحقا في أعمال المسح الميداني لجميع العقارات الكائنة في منطقة التطوير، تحت تنفيذ وإشراف شركة البلد المملوكة بالكامل للدولة.
من جهة أخرى توقع رئيس اللجنة العقارية في الغرفة التجارية الصناعية في مكة منصور أبورياش، أن يبلغ سعر المتر في منطقة جبل النكاسة في المتوسط 10 آلاف ضمن مشروع تطويره، بما يرفع حجم التعويضات للمساحات المطورة إلى 5 مليارات إذا ما استثنينا 8 – 10% من هذه المساحة، وهي للساحات والشوارع، والتي تقدر مساحتها بنحو 32 ألفا مملوكة للأمانة.
وأوضح أن اللجنة تلقت طلبا من شركة البلد الأمين لتشكيل لجنة لدراسة وتقدير أسعار أمتار المساحات المطورة، وتم تعيين مقيمين منذ شهرين، ومن المتوقع أن يباشروا أعمالهم بعد توقيع الاتفاقية الأربعاء المقبل.
يذكر أن منطقة النكاسة واحدة من أكبر العشوائيات اتساعا والتصاقا بالحرم المكي الشريف، وقد احتضنت جالية الروهينجا في على امتداد عقود من الزمن، بعد أن وقفت معها السعودية حكومة وشعبا، انتصارا لقضيتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط