الادعاء العام يبدأ التحقيق في قضية “اختلاط قيادي جامعة خالد بالطالبات”

الادعاء العام يبدأ التحقيق في قضية “اختلاط قيادي جامعة خالد بالطالبات”
تم – أبها : أثيرت مؤخرا قضية دخول قيادي بجامعة الملك خالد بأبها على الطالبات في السامر، وشغلت حيزًا من نقاشات الرأي العام، محدثة صدى واسعًا في المجتمع ووسائل التواصل الاجتماعي، كما أخذت مطلع الأسبوع الجاري، مسارها القانوني، وبدأت هيئة التحقيق والادعاء العام تحقيقاتها في القضية، بينما لم يحضر المدعى عليه للجلسة.
 وأوضحت مصادر، أن الإجراءات القانونية بدأت في هيئة التحقيق والادعاء العام، في دائرة العرض، مشيرةً إلى توجيه استدعاء للقيادي من أجل المثول أمام الهيئة، إلا أنه لم يحضر جلسة التحقيق الأحد الماضي.
 وأكد المواطن أحمد المالكي – أحد المتقدمين بالدعوى ضد القيادي، في تصريح صحافي، أن دخول القيادي ومن معه على الطالبات في مركز السامر يعد تجاوزًا الشرع والنظام ومستفزًا للمجتمع، مضيفا أنه “تم التواصل مع الجامعة بالطرق المشروعة، وأبى الوكيل إلا التصعيد، معتبرًا ردود القيادي استخفافًا بالأنظمة وبالمواطنين”.
 يذكر أن تفاصيل القضية تعود إلى نشر فيديو لوجود قيادي بجامعة الملك خالد في قاعة طالبات بالسامر، قيل حينها إنه كان موجودًا بغرض السماع لمطالباتهن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط