أهالي الأحساء يبدون استياءهم جراء ظهور “نوافير المجاري”

أهالي الأحساء يبدون استياءهم جراء ظهور “نوافير المجاري”
تم – الأحساء
بعدما تفاءل أهالي الأحساء بسقوط أمطار الخير من ليل الاثنين، وصفت بالمتوسطة، وأدخلت البهجة في نفوسهم، إلا أن نوافير المجاري التي ملأت طرقات المدن والقرى؛ بعد إقدام فرع وزارة المياه في المحافظة على إطفاء مضخات سحب مياه الصرف الصحي، لتنتشر معها المياه الآسنة والروائح الكريهة في الطرقات وتحولها إلى برك، ما أثار استياء المواطنين واستغرابهم من تكرار هذا الإجراء مع كل قطرة مطر تسقط، مطالبين وزارة المياه بضرورة التدخل ومنع مثل هذه الإجراءات التي تفاقم من مشكلة تجمع مياه الأمطار ويضيف لها مياه المجاري، واصفين هذا العمل بغير الحضاري.
وهطلت الأمطار على مدن وقرى وهجر الأحساء عند منتصف ليل الاثنين لتبلغ ذروتها عن الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وأوضح مدير إدارة صيانة الطرق والكهرباء بالأمانة م. مشاري الخرس، أن الأمانة قد استنفرت طاقتها البشرية والآلية لمتابعة سقوط الأمطار ميدانيًا والتوجيه أولًا بأول حيال كل الأمور المتعلقة بمباشرة الأمانة القيام بمسئوليتها، وأضاف الخرس أنه واستعدادًا لذلك فقد تم الكشف على شبكات الأمطار منذ وقت مبكر، وتم تقسيم المحافظة إلى قطاعات خاضعة لإشراف مهندسين وفنيين برفقة فرق تعمل على مدار الـ 24 ساعة.
وأوضح أنه مع سقوط أمطار الثلاثاء، باشرت إدارات صيانة الطرق وصيانة الأمطار وصيانة الكهرباء، وبالتنسيق مع الجهات الحكومية كشركة الكهرباء لتجهيز مولدات احتياطية بالقرب من الأنفاق تحسبًا لأي عطل قد يقع رغم جاهزيتها 100 %، تمت متابعة سلامة أعمدة إنارة الكهرباء والتأكد من سلامتها، كما باشرت إدارة النظافة التابعة للأمانة نزح المياه في الميادين والشوارع غير المخدومة بشبكات تصريف الأمطار، فيما تم تركيب مضخات لسحب المياه عن المواقع التي شهدت تجمع المياه بشكل متكرر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط