محافظ “ساما” يؤكد أن المصارف تواجه مخاطر تتطلب مراقبة السلوك الائتماني للعملاء

محافظ “ساما” يؤكد أن المصارف تواجه مخاطر تتطلب مراقبة السلوك الائتماني للعملاء
تم – الرياض
أوضح محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد المبارك أن المصارف باتت تواجه مخاطر متنوعة تتفاوت في درجة خطورتها من مصرف إلى آخر، وتختلف طرق حساب وتحليل تلك المخاطر، ما يتطلب توفير خدمات ذات القيمة المضافة من قبل قطاع المعلومات الائتمانية لمراقبة سلوكيات العملاء الائتمانية.
وأضاف في تصريحات صحافية بالأمس على هامش تدشين مقر الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية «سمة» بالرياض، أن الشركات التي تعمل في قطاع المعلومات الائتمانية مثل «سمة» توفر خدمات ذات قيمة مضافة تسهم في مراقبة سلوكيات العملاء الائتمانية التي تجسدها التقارير الائتمانية عبر نظام «الإشعار بالمخاطر» لتمكين المصارف وشركات التمويل من معرفة عملائهم والتنبه بالمخاطر المحتملة قبل وقوعها، ومن ثم تخفيض معدلات التعثر في السداد والخسائر المرتبطة بالعمليات الائتمانية وبالتالي ترتفع مستويات الإقراض للشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك تنخفض معدلات تكلفة الإقراض.
وتابع أن المهمة الكبيرة التي تقع على عاتق شركة سمة،  هي ترسية أسس الحماية للقطاع المالي من المخاطر المختلفة، وبما يحفظ للعملاء حقوقهم التي كفلها لهم النظام، مشددا على أهمية المضي بالعمل الجاد الذي تضطلع به الشركة، لا سيما في ظل الإمكانات والتجهيزات الكبيرة والمتطورة، في المقر الجديد.
وأشار المبارك إلى دور سمة في تمويل المنشآت المتوسطة والصغيرة، مبينا أن الدولة حرصت على سن الأنظمة لهذه المنشآت، بهدف توفير البنية التحتية التي تساعد على نموها وتطورها، مما يمكن من تأمين فرص وظيفية لأبناء وبنات الوطن.
وأكد أن مؤسسة النقد العربي السعودي بالتعاون مع المصارف أولت اهتماما بهذا القطاع للحصول على الائتمان من خلال إنشاء وحدات متخصّصة داخل المصارف لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، موضحا أن مشروع «تقييم» التابع لشركة سمة يسعى إلى حماية طرفي العلاقة، المتمثلان في الجهة التمويلية، وطالب التمويل من المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط