أسرة “تلميذ الساعة” تطالب مدينة أميركية بتعويض قدره 15 مليون دولار

أسرة “تلميذ الساعة” تطالب مدينة أميركية بتعويض قدره 15 مليون دولار
تم – تكساس
تطالب أسرة طالب مسلم في ولاية تكساس الأميركية اعتقل عندما أحضر إلى المدرسة ساعة منزلية الصنع اشتبه في أنها قنبلة، مدينة إرفينغ غربي دالاس وضاحية المدارس المستقلة في المدينة بتعويض قيمته 15 مليون دولار واعتذار رسمي عن اعتقال نجلها ظلما.
أحمد محمود 14 عاما هو طالب مسلك يدرس في مدرسة ثانوية بمنطقة دالاس ويمارس هوايات تصنيع الروبوتات وأثار اعتقاله في سبتمبر الماضي إثر الاشتباه في تصنيعه قنبلة، جدلا واسعا إذ قال كثيرون إنه احتجز بسبب دينه.
ووجه محامو أسرة الطالب خلال الفترة الماضية خطابات منفصلة إلى كل من إدارة مدينة إرفينغ وضاحية المدارس المستقلة يؤكدون فيها أن الطالب اعتقل ظلما واحتجز بشكل غير مشروع وجرى استجوابه بدون أسرته، وأن أسرته تطالب المدينة بعشرة ملايين دولار  وضاحية المدارس بخمسة ملايين دولار خلال 60 يوما حتى لا تتوجه إلى القضاء للمطالبة بالتعويض المناسب.
وأكد المحامون في أحد الخطابات أن والد الطالب من الطبيعي أن يشعر بالغضب لمعاملة ابنه وللنية السيئة التمييزية التي كانت وراء اعتقاله.
فيما يعكف محامو ضاحية المدارس على مراجعة الخطابات للرد بالشكل المناسب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط