احتجاز طالبات كلية الليث 3 ساعات في سيل وادي ذنبا بأضم

احتجاز طالبات كلية الليث 3 ساعات في سيل وادي ذنبا بأضم

تم – مكة المكرمة :أدى سيل وادي ذنبا بمركز حقال التابع لمحافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة، الأربعاء، إلى احتجاز طالبات الكلية الجامعية بالليث أثناء عودتهن لمنازلهن لثلاث ساعات متواصلة، واللواتي يداومن من مركز حقال وبعض القرى التابعة له.

وقد خرجت الطالبات من الكلية الجامعية ظهر الأربعاء، وأثناء وصولهن لوادي ذنبا فوجئن بسيل كبير لم تستطع السيارات التي تقلهن عبوره ما تسبب في احتجازهن حتى الساعة السادسة مساء، ولم يستطع أحد من المحتجزين إبلاغ الدفاع المدني بأضم نظرًا لعدم وجود شبكة اتصال بالموقع.

وحاول عددٌ من أولياء أمور الطالبات البحث عنهم فعثروا عليهن محتجزات على حافة سيل وادي ذنبا، وتمكنوا من إنقاذهن من خلال استخدام سيارات ذات دفع رباعي، فيما حاول مواطن اللحاق بهن لإحضار قريبته لكن سيارته سقطت في سيل وادي الحني ولم يتمكن من إخراجها سوى بعد أن خفت حدة السيل.

وأكد الناطق الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة العقيد سعيد سرحان، أن الدفاع المدني بمحافظتي الليث وأضم لم يتلق أي بلاغ عن احتجاز طالبات أو غيرهن من المواطنين. 

وفي سياق متصل، علّقت إدارة التربية والتعليم بالليث الدراسة في مدارس البنين والبنات بمركز حقال وقرية مراج، إضافة إلى قرى عيار والدثن والفحو؛ نظرًا لتضرر الطرق الموصلة لتلك المدارس.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط