إعفاء رؤساء أقسام بمستشفى تبوك للولادة بسبب نقل وحدة دم لمريضة

إعفاء رؤساء أقسام بمستشفى تبوك للولادة بسبب نقل وحدة دم لمريضة

تم – تبوك : أعلنت مصادر، أن الشؤون الصحية بمنطقة تبوك حققت في قضية نقل دم متبرع أثبتت أحد الأجهزة المخبرية أنه مصاب بالتهاب الكبد الوبائي (C) لمريضة من جنسية عربية رغم أن وحدة الدم التي تبرع بها ضمن الوحدات اللازم إتلافها.

وأكد المصدر، أن تفاصيل القضية نرجع لحين حضور المقيمة بتاريخ 9ـ 10 ـ1436هـ، لمستشفى الولادة والأطفال، واحتاجت لأكياس دم، وتم نقل دم لها من أكياس الدم المدرجة في قائمة اللازم إتلافها يوميًّا.

وأوضح أن الدم يعود لمتبرع، وهو مقيم آسيوي يحمل شهادة أكاديمية عليا ويعمل في تبوك، تبين من خلال أحد الأجهزة المخبرية أنه مصاب بالتهاب الكبد الوبائي (C)، وتم إدراج وحدة الدم التي تبرع بها للإتلاف، إلا أنه وبالخطأ تم نقله للمقيمة.

وبين أنه “بعد نشوب خلافات بين موظفين في مختبر مستشفى النساء والولادة وذلك بعد شهرين من عملية نقل الدم، تم إشعار صحة تبوك بذلك التي بادرت بتشكيل لجنة مكونة من إدارة المختبرات، والخدمات العلاجية والمتابعة”.

وأكمل: “وحرصًا على سلامة المقيمة، تم استدعاء المتبرع فور علمهم وعُمل له فحوصات جديدة تم إرسالها لمختبر الدم المركزي بالمدنية المنورة، والذي يعد المختبر المرجعي لمختبرات تبوك وأثبتت التحاليل أنه غير مصاب بالتهاب الكبد الوبائي (C)، ما يعني أنه ليس هناك خطورة عليها”.

وشدد المصدر على أن اللجنة أنهت تحقيقاتها الأربعاء وتعتزم صحة المنطقة إصدار إعفاءات لعدد من رؤساء أقسام في مستشفى الولادة والأطفال من مناصبهم، وحسومات من الرواتب على خلفية القضية باعتبار أن إخفاء عملية النقل يعتبر مؤشرًا خطيرًا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط