#سباق_تحد ينقل شابا من قسم الصيانة إلى قائمة أفضل الطهاة العالميين

#سباق_تحد ينقل شابا من قسم الصيانة إلى قائمة أفضل الطهاة العالميين

تم – الرياض: وضع المواطن علي يوسف (41) عاماً، اسمه؛ بين قائمة أشهر طهاه العالم، محولاً حلمه الذي طالما كان يراوده إلى حقيقة صاحبتها عزيمة وإصرار، تقلّد على إثرها إدارة مطعم شهير في كبرى فنادق العاصمة الرياض.

وبدأ يوسف، تجربته الفريدة من منزله العتيق وسط القصيم، وظهرت إبداعاته في الرحلات البرية والتنزهات مع أفراد عائلته؛ إلا أن الأقدار ساقته إلى العمل، بعد أن أكمل مرحلة الثانوية العامة، في إحدى القطاعات الحكومية، في قسم الصيانة، كان خلالها يقدم ملاحظاته ورؤيته إلى أحد الطباخين؛ لتكون من هنا بدايته في العمل “شيفاً”، بعد أن دخل في تحدٍ مع الطاهي الآخر.

ولم يكن أمامه في هذه اللحظات؛ إلا أن يقبل التحدي ولا سواه، ويُطلق لطموحاته وآماله العنان محلقاً، حيث شمّر عن ساعديه، وهم بتجهيز وجبة الغداء لزملائه، وفور الانتهاء من إعدادها وتقديمها للحضور؛ انهالت عليه عبارات الثناء، وكان حينها الإعجاب بما قدم سيد الموقف؛ ليكتب بذلك فصلاً جديداً من فصول حياته العملية في هذا العمل.

ونقلته، مرحلة التحدي، من العمل في قطاع الصيانة؛ إلى العمل كطاهٍ في مطاعم متفرقة، شارك خلالها في تقديم الأكلات الشعبية والعالمية لكبار ضيوف وزار المملكة، ونال على إثرها عددا من الجوائز المحلية والدولية، وبعد عدد من التجارب الناجحة؛ توجت لحظات إبداعه، جالبةً له عروضا عدة من مطاعم شهيرة داخل المملكة وخارجها؛ ليستقر به الحال في إدارة مطعم شهير، بأجر باهظ، في كبرى فنادق العاصمة الرياض الشهيرة، بعد أن قلب العروض ودرس جدواها وعوائدها عليه وعلى من يعول.

وأثناء مأدبة غذاء، عقب توقيع اتفاق إطلاق برنامج “من الرعوية إلى التنموية”، الذي أطلقه معالي وزير العمل الدكتور مفرج بن سعد الحقباني ومعالي وزير الشؤون الاجتماعية، الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، الأربعاء؛ التقى بالوزيرين، إذ كان من بين من أعد طعام الغداء، إلى جانب عدد من السعوديات من “الأسر المنتجة”، فنال ما يستحق من ثناء وتشجيع من الوزيرين، اللذين أبديا دعمهما له وللشباب والشابات أمثاله، ممن تغلبوا على التحديات بالإصرار والعزيمة، وتبوؤا مكانه عملية بين أقرانهم، فحققوا بعضاً من طموحاتهم وآمالهم العريضة التي لا تعرف المستحيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط