قتل 12 عنصرا أمنيا … منفذ #هجوم_تونس شاب تونسي يعمل بائعا متجولا

قتل 12 عنصرا أمنيا … منفذ #هجوم_تونس شاب تونسي يعمل بائعا متجولا

تم – تونس: أعلنت وزارة “الداخلية” التونسية، الخميس، عن أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف، الثلاثاء، حافلة الأمن الرئاسي، وسط العاصمة، وتبناه تنظيم “داعش” المتطرف؛ نفذه شاب تونسي من مواليد 1988، يعمل بائعا متجولا.

وأوضحت الوزارة، في بيان صحافي لها: تعلم وزارة الداخلية أن التحاليل البيولوجية النهائية التي أجرتها إدارة الشرطة الفنية والعلمية؛ أظهرت أن الجثة رقم 13 التي تتعلق بالعنصر الإرهابي الذي نفذ عملية التفجير في الحافلة التابعة للأمن الرئاسي (..) تعود للمدعو حسام بن الهادي بن ميلاد عبدلي.

وأضافت، أن العبدلي، مولود في 10 ديسمبر/ كانون الأول 1988، ويقطن في حي دوّار هيشر الشعبي، من ولاية منوبة، غرب العاصمة، وكانت أبرزت، الأربعاء، أن الانتحاري؛ كان يرتدي حزاما ناسفا وزنه 10 كيلو غرامات من المتفجرات، وأنه تعذر تحديد هوية جثته عبر استعمال البصمات؛ لافتقادها للأصابع، ما دفعها إلى اعتماد تحاليل بيولوجية.

وكان، أسفر الهجوم قرب شارع محمد الخامس الرئيس، على بعد نحو 200 متر، من مقر وزارة “الداخلية”، عن مقتل 12 من عناصر الأمن الرئاسي، وإصابة 20 آخرين بحسب آخر حصيلة رسمية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط