للأسبوع الثاني على التوالي.. السوق #السعودي يغلق مرتفعًا مسجلا أعلى إغلاق له في شهر

للأسبوع الثاني على التوالي.. السوق #السعودي يغلق مرتفعًا مسجلا أعلى إغلاق له في شهر

تم ـ ولاء عدلان ـ اقتصاد: نجح السوق السعودي في الإغلاق داخل المنطقة الخضراء للجلسة الثالثة على التوالي، رابحا نحو 30 نقطة ليستقر عند مستوى 7238.56 نقطة، وهو أعلى إغلاق للمؤشر في شهر، منذ 26 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ليرفع بذلك أرباحه الأسبوعية إلى  204 نقطة بعد إغلاقه بنهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 7034 نقطة.

وقادت أسهم قطاع التطوير العقاري ارتفاعات السوق في أخر جلسات الأسبوع، إذ لم يتراجع منها سوى “مدينة المعرفة” بنسبة 0.97%، وذلك بعد الإعلان أمس عن طرح 21 مليون سهم للاكتتاب العام تمثل 30% من أسهم شركة الأندلس العقارية، خلال الفترة من 17 ديسمبر المقبل إلى 23 من الشهر نفسه، وذلك بعد اتمام عملية بناء سجل الأوامر، ويعد اكتتاب “الأندلس العقارية” هو أول اكتتاب على شركة عقارية منذ اكتتاب “مدينة المعرفة” في أغسطس 2010.

وبنهاية الجلسة ارتفعت جميع القطاعات عدا التشييد والبناء، الفنادق والنقل والتي تراجعت بنسبة 0.7%، 1.7% و0.23%على التوالي، فيما تصدر الرابحين قطاع التطوير العقاري مرتفعا بنسبة 2.04% يليه الزراعة بـ1.47% والاتصالات بـ1.25%.

وخلال الجلسة تم التداول على أسهم 166 شركة ارتفع منها 75 سهماً مقابل تراجع 72 سهما يتصدرها سهم اميانتيت متراجعا بـ5.1% يليه أمانة للتأمين بـ3%، فيما تصدر الأسهم الرابحة أسهم جازان الزراعية، مكة للإنشاء والعقارية مرتفعة بنسب 9.5%،4.7% و4.2% على الترتيب.

وتم اليوم تنفيذ 21 صفقة خاصة لصالح كل من “أسمنت المنطقة الجنوبية”، “الخليجية العامة”، “كهرباء السعودية”، “المتقدمة”، “ينساب”، “سافكو”، “سابك”، “سامبا” و”الراجحي”، “ساب”، “السعودي الفرنسي”، “موبايلي”، “اعمار”، “البابطين”، “المراعي”، “سادفكو” بقيمة إجمالية 111.2 مليون ريال.

وبالأمس تم تنفيذ 10 صفقات خاصة بالسوق لصالح “الأبحاث والتسويق”، “صافولا”، “الاتصالات”، “كهرباء السعودية”، “سابك”، “الأهلي”، “الراجحي”، “سامبا” و “السعودي الفرنسي” بقيمة إجمالية 222.8 مليون ريال.

ويعد هذا الأسبوع هو الأول خلال الشهر الجاري، الذي يواصل فيه المؤشر الارتفاع لثالث جلسات متتالية، إذ استهل المؤشر تعاملات الأسبوع مرتفعا بنسبة 2% ليربح نحو 145.09 نقطة وهي أكبر مكاسب نقطية يحققها في ثلاثة أشهر منذ 9 سبتمبر الماضي، عندما ارتفع المؤشر 2.25% كاسبا 170.55 نقطة، ثم عاود التراجع خلال جلسة الإثنين بضغط من قطاعي المصرف والتطوير العقاري، بعد اقرار مجلس الوزراء لمشروع الرسوم على الأراضي البيضاء الذي يفرض رسوم سنوية بنسبة 2.5% على الأراضي غير المستغلة.

ومدعوما من ارتفاع أسعار النفط العالمية بالتزامن مع توتر العلاقات التركية الروسية إثر اسقاط أنقرة لطائرة حربية روسية على الحدود السورية، عاود المؤشر الارتفاع ثانية خلال جلسة الثلاثاء مسجلا أعلى إغلاق له في شهر 7202 نقطة منذ 26 أكتوبر الماضي عندما أغلق عند 7319 نقطة، لينجح خلال جلستي الأربعاء والخميس في الحفاظ على الاتجاه الصاعد مسجلا ارتفاعات طفيفة بنسبة 0.09% و0.4% على التوالي، ومتجاهلا تراجع أسعار النفط بضغط من ارتفاع الدولار وتخمة المعروض بالأسواق العالمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط