نائب رئيس وزراء السويد تبكي لدى الإعلان عن وقف استقبال لاجئين ببلادها 

نائب رئيس وزراء السويد تبكي لدى الإعلان عن وقف استقبال لاجئين ببلادها 

 

تم – السويد : وثّقت عدسات الكاميرا التي كانت مسلطة على نائب رئيس الوزراء السويدي أوسا رومسون، خلال مؤتمر صحافي، التقاط تلك اللحظات التي بدت فيها متأثرة، ولم تستطع أن تمنع نفسها عن البكاء لدى إعلان بلادها عدم المقدرة على استيعاب المزيد من اللاجئين الهاربين من الحروب في بلادهم.

وشرعت الحكومة السويدية في تطبيق هذا الإعلان بضغوط من الاتحاد الأوروبي، إذ كانت السويد على استعداد لاستقبال أكثر من 190 ألف لاجئ هذا العام، بعد أن كانت الحكومة أعلنت في وقت سابق سياسة الأبواب المفتوحة أمام أزمة اللاجئين.

وصرحت رومسون بأنها “سوف أكون صادقة تمامًا معكم، عانينا خلال الفترة الماضي العديد من المشاكل داخل الحزب حول استيعاب حقيقة ما يجري”، مضيفة قبل البدء بذرف الدموع “خلال الأسبوعين الماضيين، اقتنعت أن هذا الأمر هو الأفضل لمساعدة ساسة حزب الخضر المحلي على القيام بشيء ما (تجاه هذه القضية)”.

يشار إلى أن رومسون اعترفت لاحقًا بأن هذا القرار الجديد “قرار سيء”، وأن “التخلي عن منصبها سيفاقم الوضع سوءًا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط