أسرة مريض تتهم مستشفى الملك فهد بمخالفة تعليمات ولي العهد

أسرة مريض تتهم مستشفى الملك فهد بمخالفة تعليمات ولي العهد

تم – الرياض

وجّهت أسرة المسن محمد محمد شراحيلي، اتهامات إلى مدينة الملك فهد الطبية في الرياض، بمخالفة توجيهات ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، بقبول والدهم الذي يكابد المرض حاليًا في مستشفى في جازان.

وقال ابنه موسى الشراحيلي: “يعاني والدي في العقد السابع من العمر من جلطة في القلب مع اضطرابات وأخرى في الدماغ، أدت إلى شلل في الطرف الأيسر، وعدم القدرة على الأكل والشرب”، موضحًا أنه أدخل العناية المركزة أكثر من مرة بسبب تدهور حالته.

وأشار إلى أن “توجيهًا صدر من ولي العهد من قرابة الشهرين بنقله إلى مستشفى مدينة الملك فهد الطبية بالرياض، عبر الإخلاء الطبي”، لافتًا إلى أنهم فوجؤوا برفضه، بحجة أن حالته لا تستدعي ذلك.

وناشد شراحيلي وزير الصحة بالتدخل العاجل لتنفيذ قرار نقل والده الذي يصارع المرض على السرير الأبيض.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي لمدينة الملك فهد الطبية، الدكتور مشبب عسيري: إن حالة المريض محمد محمد شراحيلي، عرضت على المستشفى بناء على أمر ولي العهد.

وأشار إلى أنه وبعد الاطلاع على تقارير الحالة الصحية للمريض من قبل اللجان الطبية في المركز الوطني للعلوم العصبية ومستشفى التأهيل، تبين أنه لا يحتاج إلى خدمة تخصصية، وأنه بحاجة للتأهيل المتوفر في مستشفى الملك فهد في جازان، ولا حاجة لنقله إلى مدينة الملك فهد الطبية.

وأضاف: “إن استشاريي التأهيل من مدينة الملك فهد الطبية يقومون بزيارات شهرية لمستشفى الملك فهد المركزي في جازان، حيث تتم معاينة الحالات تخفيفاً على المرضى، وعدم تكبدهم عناء السفر، كما يتم نقل المرضى للرياض عند الحاجة”.

وختم حديثه بقوله: “نود أن نذكر بأن مدينة الملك فهد الطبية تعمل على قبول الحالات التخصصية التي لا يتوفر لها علاج في المستشفيات العامة، ويتوفر علاجها بالمستشفيات التخصصية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط