#تركيا: توقيف صحافييْن زعما تزويد أنقرة بشحنات أسلحة للمتطرفين

#تركيا: توقيف صحافييْن زعما تزويد أنقرة بشحنات أسلحة للمتطرفين

تم – أنقرة

أكدت مصادر صحافية تركية اليوم الجمعة، أن محكمة جنائية تركية وجهت اتهامات أمس الخميس، إلى اثنين من مسؤولي صحيفة “جمهورييت” المعارضة، وأمرت بتوقيفهما بعدما كشفا عن شحنات أسلحة ترسلها أنقرة إلى متطرفين في سورية.

ويُتهم رئيس التحرير جان دوندار، ومدير مكتب الصحيفة في أنقرة واردم غول، بـ”التجسس وتسريب أسرار الدولة”، لنشرهما مقالة في أيار الماضي، حول شحنات أسلحة أرسلتها الاستخبارات التركية إلى سورية.

وكان رجال الدرك التركي اعترضوا قافلة من الشاحنات للاستخبارات التركية في جنوب البلاد، في يناير عام 2014.

وصرّحت الصحيفة بأن تسليم الأسلحة التي كانت مخبأة تحت صناديق من الأدوية، أثار زلزالًا سياسيًا في تركيا.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي ينفي بشكل قاطع تقديم الدعم العسكري للجماعات المتطرفة التي تقاتل نظام الرئيس السوري بشار الأسد، كان تقدّم شخصيًا بدعوى قضائية ضد دوندار، وتوعد علنًا في مقابلة مع قناة تلفزيونية محلية، بأنه “لن يخرج هكذا بسهولة”، وأضاف محذرًا أنه “سيدفع الثمن”.

وتلقى دوندار الأسبوع الماضي في ستراسبورغ، جائزة “حرية الصحافة” لمنظمة “مراسلون بلا حدود” وقناة “تي في 5”

وتُتهم الحكومة التركية بانتظام من جانب العواصم الأجنبية والمنظمات غير الحكومية، بأنها “تتعرض لحرية الصحافة وتمارس ضغوطًا متزايدة على وسائل الإعلام”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط