بالفيديو.. قصر قصيباء المشقوق تجري المياه أسفله

بالفيديو.. قصر قصيباء المشقوق تجري المياه أسفله
تم – القصيم
إنه لشيء يفوق الخيال حجم شق قنوات مائية من أسفل قلعة طينية، تتكون من ثلاثة أدوار، ولا تزال شاهقة في مركز قصيباء – 65 كلم شمال بريدة في القصيم، بعد أن تم ترميمها بمبادرة فريدة من علي الراضي، لقصر تعود ملكيته لعائلته، ويعود تاريخ بنائه لأكثر من 250 عامًا.
واستضاف القصر الملك عبدالعزيز، وهو باتجاه حائل، وكذلك زاره الملك سعود، لا يزال يحتفظ بجماله وطريقة بنائه غير التقليدية، والذي يعتبر حامية مهمة في زمن الفوضى والخوف.
تم بناء جدران القصر من الطين الحر، وهي شاهقة البناء، وكذلك عريضة جدًّا، إذ تبلغ المتر ونصف عرضًا وترتفع لأكثر من 15 مترًا ارتفاعًا، وتتنوع غرف القصر ما بين مواقع للضيافة، وتحتوي على مسجد، وبئر للمياه تتوسط القصر المشقوق – نسبة لشق المياه من أسفله.
وتصل قناة المياه التي شقت بمهارة عالية لأكثر من 10 كيلومترات، وتنبع من عين في الجال الشرقي لقصيباء، وتمر عبر خرزات وفتحات بالأرض حتى تصل للقصر وتمر من أسفله بالقليب الموجودة داخل القصر، والتي نفذت بشكل دائري وطويت بالحجارة بشكل جميل، لتخرج من الجهة الأخرى لتسقي أشجار النخيل.
ويؤكد باحث في خطى العرب ومعد ومقدم البرنامج على شاشة “العربية” الدكتور عيد اليحيى، أن شق المياه تقنية عربية خالصة، وليست مستوردة من أي حضارة أخرى، فما نشاهده في عيون الخرج وكذلك الأفلاج والأسياح وقصيباء مثال حي لهذه الحضارة، خصوصًا أن العيون في قصيباء يرجع تاريخها لحضارات قديمة.
وأشار الدكتور عيد اليحيى أن قصيباء تحتوي على حارات قديمة أسفل الجال الشرقي في مبان متكاملة من التراث العمراني، وبنيت أبراج فوق الجال، وهي للتنبيه في حال الخوف والخطر، كما تقع أكثر من سبعة بلدات قديمة أسفل الجال، كل بلدة تحتوي على مرافقها كافة من مسجد وكتاتيب وسوق صغير.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط