معلم يحتفل بتماثل تلميذه للشفاء إثر جراحة في العين

معلم يحتفل بتماثل تلميذه للشفاء إثر جراحة في العين
تم – الأحساء : أقام معلم بمجمع الحسين التعليمي في الأحساء مائدة إفطار كبيرة، على شرف التلميذ محمد السحوب، احتفالا بتماثله للشفاء وعودته سالما إلى صفوف الدراسة في الصف الأول الابتدائي، وذلك إثر عملية جراحية خضع لها في عينيه منذ أيام.
وفي بداية الحفل قال المعلم فلاح حسين الزعبي كلنا سعداء بأن تمتع الطالب محمد بالصحة والعافية، وعاد إلينا سالماً غانماً، لذا قررت وزملاؤه في الفصل أن نقيم له احتفالاً بهذه المناسبة.
وأوضح في تصريحات صحافية أن الحفلة أقيمت لكسر الحاجز النفسي الذي أحيط به الطالب في المستشفى، وانقطاعه فترة طويلة عن المدرسة، وأيضاً بهدف تقوية روابط الأخوة وزرع القيم الحسنة بين الطلاب، مضيفاً عندما يشعر الطالب بأننا كنا ننتظره ونفتقده ونسأل عنه، نكون بذلك حببناه في المدرسة وزرعنا في داخله المثل الإسلامية العليا.
من جانبه أكد المعلم حسن الحاج أحمد أن موقف الزعبي يعد رسالة واضحة بأن التعليم بخير، وأن رسالة التربوية واضحة وتسعى إلى تخريج جيل واعي بعيد تماما عن العنف والتطرف، مضيفا أن الطالب متى ما وجد البيئة التي تحتويه وتحترمه وتقدره، وتتعامل معه على أنه أساس المنظومة التعليمية وأن له كيانه ووجوده وأنه ليس هامشياً، يتحقق الهدف المنشود من التربية والتعليم، ولا أعتقد أن الطالب السحوب سينسى هذا اليوم الذي حتماً سيسجله في مخيلته وسيدفعه للتطور والنجاح.
هذا الموقف الإنساني من المعلم الزغبي يأتي وسط رصد تجاوزات عدة يقوم بها معلمون ضد طلابهم، كان أخرجها ضرب طالب يتيم في إحدى مدارس مكة، وإجباره على شم سلة القمامة، وضرب طلاب بشكل يصل إلى حد التعذيب في إحدى مدارس وادي الدواسر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط