#روسيا تواصل غاراتها على المدن السورية والمعارضة تتقدم في حلب واللاذقية

#روسيا تواصل غاراتها على المدن السورية والمعارضة تتقدم في حلب واللاذقية
تم –  حلب : واصلت المقاتلات الروسية، فجر اليوم غاراتها الجوية على أرياف حلب واللاذقية وحماة وإدلب، ذلك بالتزامن مع إعلان المعارضة السورية المسلحة عن تقدمها في ريفي حلب واللاذقية.
وأفادت مصادر صحافية أن قتلى وجرحى سقطوا فجر السبت جراء غارات روسية على مدينة الأتارب غرب حلب، كما استهدفت الغارات أحياء الميسر وكرم الطراب في مدينة حلب وبلدة سرمدا قرب الحدود مع تركيا.
وأوضحت مصادر ميدانية أن عددا من الأشخاص قتلوا وجرح آخرون بقصف روسي استهدف عدة قرى جنوب مدينة جرابلس التي يسيطر عليها تنظيم داعش.
كان الطيران الروسي استهدف بالأمس، الطريق الواصل بين مدينتي منبج وجرابلس قرب قرية الدادات في ريف حلب الشرقي، ومدينة الباب بأكثر من غارة جوية، كما تم قصف مستودع للشاحنات على طريق إعزاز باب السلامة المقابل للحدود التركية، ما أدى لمقتل مدنيين وجرح عدد آخر.
من جانبها أعلنت المعارضة السورية تقدمها في ريفي حلب واللاذقية بعد معارك عنيفة مع قوات النظام السوري وحلفائه أسفرت عن مقتل نحو أربعين من عناصره، بالإضافة إلى أسر مقاتل إيراني في إحدى الجبهات.
وأكد الناشط الإعلامي محمود أبو الشيخ في تصريحات صحافية، أن مقاتلي المعارضة يتقدمون على معظم جبهات الريف الجنوبي رغم القصف الروسي المكثف ومشاركة المئات من العناصر الأجنبية في القتال، وأن المعارضة اقتربت من بلدة الحاضر الاستراتيجية وسط تراجع كبير لقوات النظام في المعارك خلال اليومين الماضيين.
فيما أوضح الناطق باسم حركة أحرار الشام أبو يوسف المهاجر أن جيش الفتح أحكم السيطرة على قرى المكحلة وخربة كوسا وتل الباجر وتل الحميرة ومنطقة البحوث العلمية في محيط قرية بانص، مؤكدا أن هذه المعارك تأتي ضمن عمليات جيش الفتح في مرحلتها الثانية لاستعادة المناطق التي سيطر عليها جيش نظام الأسد مؤخرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط