سياسي روسي يهدد بإبادة إسطنبول بالأسلحة النووية

سياسي روسي يهدد بإبادة إسطنبول بالأسلحة النووية
تم – موسكو : دعا السياسي الروسي البارز، الكولونيل فلاديمير جيرينوفسكي، الرئيس بوتين باستعمال الأسلحة النووية ضد ما أسماه بالعدو رقم واحد “تركيا”.
وطالب رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي، في تصريحات صحافية، بمحو إسطنبول من على الخارطة، ما يعني القضاء على أكثر من تسعة ملايين شخص.
ونقلت صحف بريطانية أن هذا التصريح جاء في إطار ردود الفعل على قيام الجيش التركي بإسقاط مقاتلة روسية قيل إنها اخترقت المجال الجوي التركي آتية من سوريا، وهو العمل الذي وصفه “جيرينوفسكي” بأنه “غبي”، مضيفا أنه “بالإمكان تدمير إسطنبول بسهولة تامة عبر هجوم نووي، مجرد قنبلة واحدة بالبوسفور يمكن أن تبيدها”.
وأوضح أن “هذا الأمر سينتج عنه فيضان كبير بارتفاع يتراوح بين 10 و15م، وستغرق المدينة بأكملها، وسيهلك أكثر من تسعة ملايين شخص”.
يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حذر، الجمعة، روسيا من “أن تلعب بالنار”، موضحًا أنه لا يريد الإضرار بالعلاقات مع موسكو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط