#فرنسا تمنع 1000 شخص من دخول أراضيها لأسباب أمنية

#فرنسا تمنع 1000 شخص من دخول أراضيها لأسباب أمنية

تم – ستراسبورغ: منعت السلطات الفرنسية نحو 1000 شخص من دخول أراضيها منذ إعادة مراقبة الحدود، لتشديد الإجراءات الأمنية مع انعقاد القمة حول المناخ التي تبدأ أعمالها رسميًا الاثنين في باريس، والتقليل من التهديد “الإرهابي”، حسب تصريحات وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف.

وقال كازنوف خلال زيارة لستراسبورغ شرق البلاد، إنه منذ إعادة مراقبة الحدود في 13 نوفمبر “مُنع حوالي 1000 شخص من دخول الأراضي الوطنية بسبب الخطر الذي قد يطرحونه على الأمن العام في بلادنا”.

وذكر كازنوف الذي كان يتفقد نقطة مراقبة على الحدود بين فرنسا وألمانيا، أن “حوالي 15 ألفًا من عناصر الشرطة والدرك والجمارك نشروا على حدودنا كافة، خصوصًا الحدود الشمالية”.

وأوضح أن هدف مراقبة الحدود “هو السماح لنا بضمان الأمن في إطار تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ، وأيضًا ضبط مستوى التهديد الإرهابي المرتفع جداً، وضمان أمن الفرنسيين، والقيام بالاعتقالات اللازمة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط