وزارة التعليم تعزز أسطول حافلاتها المدرسية بـ2000 حافلة جديدة

وزارة التعليم تعزز أسطول حافلاتها المدرسية بـ2000 حافلة جديدة

تم – الرياض: أنهت وزارة التعليم تعزيز أسطول النقل المدرسي للعام الدراسي الجاري بأكثر من 2000 حافلة مدرسية جديدة تحمل هوية مميزة، منها الدفعة الأخيرة 250 حافلة يتم إنهاء إجراءاتها الجمركية وتوجيهها لمناطق التشغيل لتعمل مكان الحافلات المستأجرة.

وجرى مطلع هذا العام الدراسي إحلال أكثر من 1500 حافلة لتتوافق مع متطلبات تقديم الخدمة والمواصفات الفنية والهوية، ليصل العدد الكلي لأسطول النقل المدرسي لأكثر من 25 ألف حافلة ومركبة تقدم الخدمة لما يزيد عن مليون و200 ألف طالب وطالبة مشمولين بخدمة النقل المدرسي الحكومي المجاني في جميع مناطق المملكة ومحافظاتها للعام الدراسي 1436/1437هـ، وتأتي هذه الزيادات في أعداد الحافلات والمركبات للنقل المدرسي امتداداً لما تم ضخه خلال العام الدراسي الماضي بأكثر من 3000 حافلة ومركبة.

ويذكر أن وزارة التعليم ومن خلال شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي، الذراع التنفيذي لتطوير قطاع النقل التعليمي والمسؤولة عن إدارته ومتابعة مستوى الخدمة المقدمة، قد حددت للشركات المتعهدة مجموعة من المواصفات الفنية القياسية لهذه الحافلات تتضمن كافة متطلبات الأمن والسلامة التي تتطابق مع المواصفات السعودية ومجموعة من المواصفات القياسية الأخرى المتمثلة في هوية مميزة لحافلة النقل المدرسي الجديدة ذات اللون الأصفر وكذلك شعارات النقل المدرسي وعلامات التحذير والتوقف والأرقام المجانية للاتصال في حال وجود أي ملاحظات على الحافلة أو السائق.

وقامت الوزارة أخيرًا بإطلاق مركز خدمة العملاء الموحد للنقل المدرسي على مستوى المملكة، من خلال شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي على الرقم المجاني (8001231000)، والذي يقوم باستلام الملاحظات والمقترحات الخاصة بتقديم الخدمة من قِبل أولياء الأمور والمستفيدين من خدمة النقل المدرسي والجهات ذات العلاقة والرد على تلك الاستفسارات بشكلٍ يحقق للوزارة ضمان تحسين مستوى خدمات النقل المدرسي ومعالجة نواحي القصور، وتعزيزًا للخدمات التي يقدمها المركز تم إطلاق تطبيق أجهزة الجوال “حافلتي” لإيجاد قناة تواصل مع المستفيدين من الخدمة وعامة المجتمع وتقديم البلاغات والملاحظات على الحافلة والسائق، وتزويده بنظام المعلومات الجغرافية، وتصنيفه على مستوى المناطق والمحافظات والمتعهدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط