شقيقة أحد منفذي #هجمات_باريس: بدا طبيعيا في آخر اتصال وأرسل قبلاته للهرة

شقيقة أحد منفذي #هجمات_باريس: بدا طبيعيا في آخر اتصال وأرسل قبلاته للهرة
تم – باريس
أفادت شقيقة سامي عميمور، أحد منفذي الهجوم على مسرح باتاكلان، خلال الهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس في 13 نوفمبر الحالي، أن شقيقها كان طبيعيًّا جدًّا، ولم تبدُ عليه أي علامات على أنه قد يفعل أمرًا مماثلًا.
وأكدت عميمور في تصريح صحافي، أنه في آخر حديث دار بيننا كان الوضع طبيعيًّا تمامًا، ولم تكن هناك أي علامات بالحوار الذي دار بيننا، سألته كيف حاله؟ وقال لي: اسمعي أنا بحالة ممتازة ولدي العديد من الأمور للتعامل معها في الوقت الحالي وسأتصل بك قريبًا جدًّا، أرسلي قبلاتي إلى الجميع وأيضًا للهرّة.
وأضافت: بالنسبة لي لا يوجد أي صلة، والأمر يبدو وكأن من قام بذلك ليس هو، لا توجد فرصة لذلك.. أعلم أن ذلك حقيقي.
يذكر أن الهجمات التي شهدتها باريس أودت بحياة 130 شخصًا، وجرحت المئات، وقام تنظيم داعش بتبني المسؤولية على الهجمات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط