روسيا تتخذ إجراءات اقتصادية ضد تركيا ردا على اسقاط مقاتلتها

روسيا تتخذ إجراءات اقتصادية ضد تركيا ردا على اسقاط مقاتلتها
تم –  موسكو
أعلن المكتب الإعلامي للكرملين عن توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمرسوم يفرض إجراءات اقتصادية ضد تركيا على خلفية إسقاط الطيران التركي الثلاثاء الماضي لمقاتلة روسية قرب الحدود السورية.
وأفاد المكتب الإعلامي في بيان صحافي، بأن المرسوم يتضمن فرض تأشيرات على الأتراك وتشديد الرقابة الجمركية على البضائع التركية، وكذلك حظر جلب الأيدي العاملة التركية وحظر استيراد بضائع محددة، كما يلزم مكاتب السياحة بمنع بيع تذاكر السفر إلى تركيا والامتناع عن تنظيم رحلات إليها بداية من مطلع العام القادم، وذلك بهدف ضمان الأمن القومي وأمن المواطنين الروس.
وأوضح مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج في تصريحات صحافية أن هذه العقوبات قد تؤثر بشكل مباشر على القطاع السياحي التركي لأن أكثر من ثلاثة ملايين روسي يزورون تركيا سنويا، فيما لم يتطرق المرسوم إلى المشاريع الاقتصادية العملاقة، مضيفا أي قرار بإلغاء مشروعي خط أنابيب الغاز وبناء موسكو محطة نووية في تركيا بقيمة ثلاثين مليار دولار سيؤثر حتما على الاقتصاد التركي المتأزم.
وأضاف شوج أن موسكو بعد الحظر الأوروبي بسبب الأزمة الأوكرانية تستورد نحو 70% من منتجاتها الغذائية من الخارج، وتركيا لها نصيب الأسد من هذه النسبة، الأمر الذي قد يسبب مشاكل إضافية لروسيا إن أوقفت أنقرة تصدير هذه المنتجات.
وردا على الإجراءات الروسية قال مسؤول تركي بارز في تصريحات صحافية، إن عقوبات كهذه لن تؤدي إلا للإضرار بالعلاقات، هذه الخطوات لا تيسر أي شيء، بل تعمق المشكلة أكثر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط