النساء في #جازان يبحثنَّ عن الواسطة للحصول على مكان في أقسام الولادة

النساء في #جازان يبحثنَّ عن الواسطة للحصول على مكان في أقسام الولادة

تم ـ عادل العزيز ـ جازان: تحوّل الاستقبال في قسم الولادة، بمستشفى أبو عريش العام، إلى ساحة للملاسنات بين ذوي الحوامل والعاملين، والذين يعترفون بأنه لا كراسي شاغرة لاستقبال حالات ولادة، بينما لا يعرف الأهالي إلى أين يذهبون خاصة مع الحالات الحرجة.

وفي المقابل، اعترف مصدر مطلع في المستشفى، بوجود عجز كبير في الأسرة، بينما يعتبر الكثير من الأهالي نقص الأسرة معاناة أزلية، دون أن تمتد لها أيادي الرعاية سواء من إدارة المستشفى، أو صحة جازان، للقضاء عليها.

وكشف مواطن، في تصريح صحافي، عن معاناته مع المستشفى، موضحًا أنه “نقلت زوجتي للولادة، وعند وصولي تم رفض استقبال الحالة، لعدم وجود سرير شاغر، مما أجبرني الانتقال بها سريعا إلى مستشفيات المركزي وجازان العام، لكنني أيضا لم أجد هناك كرسيًا شاغرًا، مما تسبب في حدوث مضاعفات لزوجتي والجنين”، متّهمًا ما أسماه “الواسطة”، بالتسبب في غياب هذه الشواغر.

وأكّد أنهم “رفضوا استقبال زوجته، لكنه استعان مضطرا بصديق لإدخالها، نظرا لسوء حالتها، وخوفا عليها”، مبيّنًا “نعم نجحت في إدخالها وتوليدها، ورغم أنني حصلت على كرسي ولادة، إلا أنني أنظر بالشفقة على حال من لا واسطة لهم”.

ويعيب المواطنون،ه على إدارة المستشفى، أنها لا تحرك ساكنًا حيال هذا النقص، داعين وزارة الصحة إلى التدخل لسد هذا النقص، وتوفير أسرة في القسم، لمواجهة الكم الهائل من الولادات، وفتح غرف أخرى بغية تغطية العجز.

تعليق واحد

  1. اتمني ان يتم توفير أسرة في اقسمام الولاده في جميع مستشفيات جيزان، لمواجهة الكم الهائل من الولادات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط