شقيق “داعشية ساجر” ينفي علمه بأي أخبار عنها منذ سافرت

شقيق “داعشية ساجر” ينفي علمه بأي أخبار عنها منذ سافرت
تم – متابعات
أكد شقيق “داعشية ساجر” أنه منذ سفر شقيقته مع أبنائها عبر مطار الملك عبدالعزيز قبل نحو ستة أشهر وحتى الآن، لا يعرف عنها أي شيء، سوى تكهنات عرفها بالطرق الخاصة – بحسب وصفه.
وحكى شقيقها وولي أمرها، في تصريحات صحافية، أنها سافرت عبر بوابة مطار الملك عبدالعزيز بجدة، بعد أن راوغت أسرتها في مكة، عبر رحلة إلى تركيا، وانطلقت لسورية، عبر الحدود السورية ـ التركية المفتوحة هناك.
وأضاف أنه استخرج جواز سفر لأخته تأهبا لحضور زواج في الكويت، لكنها استغلته في السفر نحو أهداف لم يكن يعلمها، مشيرا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي، شر دخل المنازل وغير الفكر دون أن يكون لولي الأمر تصرف لاسيما مع الكبار، فالـ”دواعش” يخترقون المنازل عبر تلك الوسائل ليصلوا لمبتغاهم.
وذكر أن “داعشية ساجر”، والتي كانت متزوجة من أحد أقاربها قبل أن يتم الطلاق بينهما، ولديهما ثلاثة أطفال، لم يلاحظ عليها أهلها في المنزل أي تغير.
وأشار شقيقها إلى أن الإعلام تعاطى مع القضية بمفارقات كبيرة ومعلومات مغلوطة في سبيل نشر أخبار غير صحيحة، وأنه ينوي التوجه للمحكمة لمحاكمة إحدى الصحف الرسمية السعودية، بعد نشر خبر مغلوط وغير صحيح – بحسب وصفه.
وأوضح أنه كان يتواصل مع بعض الصحفايين، إلا أنهم أصبحوا يتهربون منه وقد أقفلوا جولاتهم، وهذا “منتهى الانتهازية” – على حد وصفه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط