#دبي تتحوّل إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة بـ50 مليار درهم

#دبي تتحوّل إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة بـ50 مليار درهم

تم ـ مريم الجبر ـ دبي: دشّنت دولة الإمارات العربية المتّحدة، أكبر مجمّع للطاقة الشمسية في العالم، بلغت تكلفته 50 مليار درهم، في إمارة دبي.

وتسعى أبوظبي، من خلال مجمّع الطاقة الشمسية الأكبر في العالم، إلى توفير 5 آلاف ميغا واط، من موقع واحد، في عام 2030، في إطار “استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050″، التي أطلقها حاكم دبي، محمد بن راشد، في اختتام أسبوع الإمارات للابتكار، وتهدف إلى تحويل الإمارة مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة، والاقتصاد الأخضر.

وتشمل الاستراتيجية، استثمارات مباشرة في الابتكار والبحث والتطوير الخاص بالجيل المقبل من مصادر الطاقة النظيفة بقيمة 500 مليون درهم، وتتضمن وضع ألواح شمسية على كل مباني دبي، بحلول عام 2030، وإنشاء منطقة حرة، تحت مسمى “منطقة دبي الخضراء”، لتكون مركزاً عالمياً لجذب الشركات ومراكز البحث والتطوير في مجال الطاقة النظيفة، وإنشاء “صندوق دبي الأخضر”، بقيمة 100 بليون درهم، لدعم مشاريع الطاقة النظيفة في الإمارة، وتوظيف أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا من النفايات في الإمارة إلى طاقة بحلول عام 2030، بغية دعم مسيرة التحول الاقتصادي إلى مرحلة ما بعد النفط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط