ذوو مريضة يعتدون على فرقة إسعافية شرق #الرياض لعدم نقلها

ذوو مريضة يعتدون على فرقة إسعافية شرق #الرياض لعدم نقلها

تم – الرياض: تعرضت فرقة إسعافية تابعة للهلال الأحمر في شرق الرياض؛ للضرب والصدم والتصوير من قبل ذوي مريضة، أمام البوابة الخارجية لأحد المستوصفات الأهلية، بسبب رفض الفرقة نقل الحالة؛ لوجودها في منشأة صحية، وفقا للتعليمات الصادرة في هذا الخصوص.

وأكد المسعف ع.ع، أن الفرقة الإسعافية رقم 59؛ تلقت البلاغ رقم  6085 من غرفة العمليات التابعة للهلال الأحمر، عن وجود حالة تعرضت للإغماء، وبعد الوصول إلى الموقع؛ تبين وجودها داخل منشأة صحية خاصة، كما أن الحالة وضعها مستقر، وتستجيب للعلاج.

وأضاف المسعف، حينها طلب ذوو الحالة نقلها من دون الكشف عليها، وتم إخبارهم أن الفرقة لا تباشر حالات داخل منشأة صحية، ومع إلحاح أهل المريضة؛ طلب المسعف من الدكتور تقريرا بوضع الحالة، وإشعارا مكتوبا أن سيارة الإسعاف التابعة للمستوصف لا تعمل؛ إلا أن الدكتور رفض ذلك؛ لتضطر الفرقة إلى مغادرة الموقع، قبل أن يهجم عليهم أحد أشقاء المريضة بالتلفظ، ثم صدم سيارة الإسعاف، وصوّر المسعفين، وضربهم أمام المواطنين فيما استنجدت الفرقة بالدوريات الأمنية، وفرقة المرور، وتلقت شرطة العليا بلاغا بالحادثة.

من جهته، أبرز المتحدث الرسمي باسم فرع هيئة الهلال الأحمر في الرياض عبدالله المريبض؛ أن الفرقة باشرت الحالة المرضية التي تتواجد داخل المستوصف، وكانت طفيفة جدا وليست خطيرة، ولم يتمكن المستوصف من نقلها بواسطة الإسعاف بحجة أنه متعطل.

وأضاف المريبض، وعند حضور الفرقة؛ اكتشفت أن الإسعاف في حالة سليمة وفي إمكانه نقل الحالة، وبعد حضور القائد الميداني؛ تبين له عدم وجود سائق، كما أن الحالة لا تحتاج إلى تدخل، الأمر الذي أوعز للفرقة مغادرة الموقع لإمكانية تلقيها الخدمة العلاجية داخل المستوصف.

وتابع، أن الدوريات الأمنية ،والإدارة القانونية في فرع هيئة الهلال الأحمر في منطقة الرياض تلقت الشكاوي، وجار التعامل، ولم تتبين النتائج حتى اللحظة، مبينا أن المستوصف في حالة عدم تقديمه للخدمة العلاجية، أو عدم وجود إسعاف أو سائقه؛ فإنه يعرض نفسه للمساءلة والعقوبة من وزارة الصحة، مشيرا إلى أن فرق الهلال الأحمر لا يمكنها في جميع الأحوال ترك الحالات الخطيرة من دون نقلها وإنقاذها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط