توجيهات بوقف عضوين من “هيئة الطائف” عن العمل الميداني

توجيهات بوقف عضوين من “هيئة الطائف” عن العمل الميداني

 

تم – الطائف : أكدت مصادر مطّلعة صدور توجيهات بإبعاد اثنَيْن من أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الطائف عن العمل الميداني والاحتكاك بالجمهور، استكمالًا للعقوبات الصادرة بحق واقعة نادي الطائف الأدبي، بعد أن تم أولًا إعفاء رئيس الهيئة السابق. ونص التوجيه المبلَّغ لرئاسة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتنفيذ ما جاء فيه، وإبلاغ رئيس الهيئة الحالي، الذي تم تعيينه بديلًا لسابقه. وكان قرار قد صدر، يقضي بإعفاء رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة الطائف، الشيخ عبدالله الأسمري، ونقله لفرع الرئاسة في منطقة مكة المكرمة، وتعيين الشيخ يحيى بن علي الحازمي بديلًا له في رئاسة الهيئة في الطائف، الذي كان قد استلم مهام عمله رسميًا. وكان قد تسلم في وقتٍ لاحق محافظ الطائف فهد بن عبدالعزيز بن معمر محضرًا رسميًا متكاملًا، يُفصّل واقعة دخول اثنين من أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمحافظة، وبرفقتهما رجل أمن، إلى قاعة النادي الأدبي الثقافي مساء الاثنين قبل الماضي. ودخل الرجال الثلاثة أثناء أمسية شعرية تُقام في قاعتين منفصلتين، إحداهما للرجال، والأخرى للنساء، وحاولا وقف الأمسية بدعوى “الاختلاط”، وقام عضوا الهيئة بتفتيش تلك القاعة، بينما كانت البطاقتان الرسميتان الخاصتان بهما مقلوبتَيْن. وقام رئيس النادي الأدبي في الطائف عطاالله بن مسفر الجعيد بتسجيل كامل التفاصيل، ووثقها، وأرسلها إلى المحافظ من خلال المحضر الذي تسلمه في اليوم نفسه. وقالت مصادر في حينه: “المحضر تضمن الإشارة إلى تغريدة على تويتر باسم “محتسب الطائف”، تضمنت إعلان أن الأمسية الشعرية المُقامة تشهد الاختلاط، وذلك دون التأكد من أن الأمسيات والمناشط المُقامة بالنادي تُقام للرجال والنساء في قاعتين منفصلتين، تربطهما شبكة صوتية فقط، دون وجود شاشات، وليس كما يُزعم بأنها تعرض لهما سويًا”. وكان المتحدث الرسمي باسم فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة المكرمة عبدالرحمن بن محمد الجابري، قد أكد وقتها بدء مهام التحقيق في الواقعة، ووعد بأنه في حال ثبوت أي مخالفة سيتم اتخاذ ما يلزم وفق الأنظمة والتعليمات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط