السوق السعودية تستهل تعاملات ديسمبر بارتفاع 0.7%

السوق السعودية تستهل تعاملات ديسمبر بارتفاع 0.7%

 

تم – الرياض : أنهت السوق السعودية تعاملات جلسة أمس أولى جلسات شهر ديسمبر، داخل المنطقة الخضراء بعد أن ارتفع المؤشر العام بنسبة 0.7% مسجلا أعلى مستوى له في آخر 6 أسابيع، 7293.79 نقطة.

وتم خلال الجلسة تداول أسهم 166 شركة ارتفعت منها 105 شركات، مقابل تراجع 57 شركة، فيما استقرت أسهم 3 شركات عند أسعارها نهاية الجلسة السابقة، لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة إلى 1.672 تريليون ريال بزيادة قدرها 15 بليون ريال نسبتها 0.89 في المئة. 

وعاود سهم «الإنماء» تصدره الأسهم المدرجة بعد تحقيقه أكبر كمية وسيولة متداولة بلغت 637 مليون ريال، ليرفع بسعره إلى 14.59 ريال بنسبة صعود 0.90 في المئة.

بينما تكبد سهم «العبداللطيف» أكبر خسارة متراجعا بنسبة 3.80 % إلى 30.63 ريال، تلاه سهم «مجموعة السريع» المتراجع بنسبة 2.71 في المئة إلى 17.24 ريال من تداول 1.6 مليون سهم.

وبدعم من تحسن الأسعار، سجلت السوق ارتفاعاً في معدلات الأداء تمثل في ارتفاع السيولة المتداولة إلى 5.7 بليون ريال، بزيادة نسبتها 4.4 في المئة، فيما ارتفعت الكمية المتداولة بنسبة 4 في المئة إلى 264 مليون سهم، نُفذت من خلال 111.5 ألف صفقة، في مقابل 99.6 ألف صفقة أول من أمس، بزيادة 12 في المئة.

فيما خالفت ثلاث قطاعات اتجاه السوق الصاعد بعد تراجع مؤشراتها، كان أكبرها خسارة مؤشر الطاقة، الهابط بنسبة 0.62 في المئة، تلاه مؤشر الزراعة المتراجع 0.56 في المئة، أما أقل خسارة فسجلها مؤشر الأسمنت الهابط 0.35 في المئة.

أما أكبر الرابحين لجلسة الثلاثاء، فكان قطاع الإعلام والنشر الذي ارتفع بنسبة 8.01 في المئة، تلاه مؤشر الاستثمار المتعدد المرتفع 3.57 في المئة، ثم مؤشر التطوير العقاري الذي أضاف 2.14 في المئة إلى قيمته وصولاً إلى 6215 نقطة. 

وتم بالأمس تنفيذ 31 صفقة خاصة على أسهم 18 شركة مساهمة مدرجة أسهمها في السوق، بعدد 2.07 مليون سهم وقيمة إجمالية 115 مليون ريال، كان أكبرها صفقة خاصة على سهم الخليج للتدريب بعدد 156.1 ألف سهم قيمتها 6.07 مليون ريال بسعر 38.90 ريال.

يذكر أن مكاسب المؤشر خلال الجلسات الأخيرة جاءت بدعم من عمليات الشراء الانتقائية على أسهم الشركات القيادية التي تستحوذ على نسبة كبيرة من وزن المؤشر، فيما دفعت المضاربات أسهم الشركات الصغيرة للارتفاع محققة قفزات سعرية أسهمت في ارتفاع مؤشرات بعض القطاعات، أبرزها مؤشر الإعلام والنشر الذي أضاف 63 في المئة إلى قيمته خلال تعاملات نوفمبر 2015.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط