مِنح “التعليم” لطلاب الجامعات لا تخلو من المحن مع بداية كل فصل دراسي

مِنح “التعليم” لطلاب الجامعات لا تخلو من المحن مع بداية كل فصل دراسي

تم-جدة

يعيش الآلاف من طلاب المنح في المملكة مأساة متجددة مع بداية كل فصل دراسي، على وقع بيانات لوزارة التعليم لم تنفذ، ومطالبات مالية من أصحاب الجامعات والمعاهد تدعوهم للدفع أو توقيع التعهدات اللازمة، فيما حمّل مالك إحدى الجامعات الأهلية في جدة، وزارتي التعليم والمال المسؤولية، مطالباً “التعليم” بأن تدفع لجامعته فقط 100 مليون ريال.

 

وأوضح مالك جامعة “الأعمال والتكنولوجيا الأهلية” في جدة، الدكتور عبدالله دحلان، أن ما يعيشه طلاب وطالبات المنح من مطالبات مالية وتوقيع على تعهدات مالية، هي مسؤولية وزارتي التعليم والمالي، بسبب عدم دفع قيمة الرسوم التي بلغت ملايين الريالات، مقابل مستحقات الطلاب والطالبات المشمولين بالمنح الداخلية، وذلك ما جعل الجامعات والكليات الأهلية تلزم الطلاب بتوقيع تعهدات لحفظ حقوقها في حال عدم دفع الوزارة، لا سيما أن الجامعات الأهلية هي من تتحمل تكلفة البناء والتجهيز من معدات وكوادر تعليمية.

 

وبيّن دحلان أن جامعة “الأعمال والتكنولوجيا” في جدة، مثلاً، تطالب وزارة التعليم بمائة مليون ريال، لافتاً إلى أن عدد طلاب وطالبات المنح الداخلية في الجامعة بلغ 2400، مشيراً إلى أن هذا هو حال الجامعات والكليات الأهلية في مناطق المملكة كافة.

 

وذكر أن وزارة التعليم أصدرت أخيراً بياناً رسمياً تشدد من خلاله على عدم مطالبة طلاب وطالبات المنح الداخلية بأي مبالغ مالية مقابل رسوم تسجيل موادهم الدراسية للفصل، موكدة أن الوزارة ستنسّق مع الجامعات والكليات الأهلية على المبالغ المالية الخاصة بهم، و”هذا ما لم يحدث”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط