انفجار خراطيم مياه مستشفى الملك فيصل في مكة يثير استياء المراجعين

انفجار خراطيم مياه مستشفى الملك فيصل في مكة يثير استياء المراجعين

 

تم-مكة

خلف انفجار خراطيم الإطفاء في مستشفى الملك فيصل في مكة، استياء المراجعين عصر أمس الثلاثاء، لاسيما أن البرج يُعَد حديثاً وأنه سبقها بيومين اجتماع للأمن والسلامة في المستشفى نُشر في العديد من الصحف، مع إشادة مدير مستشفى الملك فيصل بخطة عمل قسم الأمن والسلامة.

 

وأوضح الناطق الإعلامي لصحة مكة، عبدالوهاب شلبي، أنه “حرصاً من إدارة الأمن والسلامة في المستشفى، وبتوجيه من الإدارة، تم اليوم الأربعاء التأكد من مضخات رفع المياه الخاصة بشبكة إطفاء الحريق الخاصة بالمستشفى، وتم التأكد من عمل مضخات الرفع الدور المطلوب منها أثناء التجربة”.

 

وتابع شلبي، “ما حدث هو تجربة من شروط وتدابير الدفاع المدني للتأكد من جاهزية أنظمة السلامة في المنشآت، خصوصاً المستشفيات التي يتواجد فيها المراجعون على مدار الساعة”.

 

وأقرّ بتسريبات وإغلاق المصاعد والشبكة الحاسوبية، مضيفاً، “حدث تسريب مياه من نهايات ثلاثة خراطيم إطفاء حريق من مكان الربط بين الخرطوم والقاذف المائي بالفعل، لكن تمت السيطرة على الوضع من خلال إغلاق المضخات وعزل الخراطيم بوضعها في أماكن تصريف المياه، كما تم إيقاف المصاعد وشبكة الكمبيوتر احترازياً، ومن ثم تمت إعادة عملها من جديد”.

 

وأكد شلبي أن هذه التجارب الدورية الهدف منها الوقوف على مدى جاهزية أنظمة السلامة، وتلافي هذه الأعطال، وكيفية التعامل معها، ولكي تكون هذه الأجهزة على مقدرة وكفاءة عند الحاجة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط