أخصائية علم نفس تحلل دوافع الاختطاف بعد حادثة #جوري_الخالدي

أخصائية علم نفس تحلل دوافع الاختطاف بعد حادثة #جوري_الخالدي

 

تم-جدة

صرّحت الناشطة الاجتماعية وأخصائية علم نفس الطفل، هوازن الزهراني، بأن ما حدث للطفلة جوري الخالدي، “يحتم علينا توعية المجتمع بضرورة الحرص على أطفالهم”.

 

وأضافت الزهراني، “قد تتعرض أي أم لحادثة تشبه حادثة أم جوري الخالدي عندما اختطفت ابنتها”، مشيرة إلى أن دوافع اختطاف الأطفال تعود إلى أسباب منها، الاستغلال الجنسي، أو استخدامهم في ترويج المخدرات، وبيع الأعضاء، أو حتى التسول.

 

وقدمت الأخصائية شكرها وتقديرها للجهات الأمنية التي حققت إنجازاً أمنياً جديداً يُضاف لسجلها بعد القبض على مختطِف الطفلة جوري الخالدي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط