السجن بما مجموعه 84 عامًا لأربعة مدانين متورطين بأحداث شغب #القطيف  

السجن بما مجموعه 84 عامًا لأربعة مدانين متورطين بأحداث شغب #القطيف   

 

تم – الرياض : قضت المحكمة الجزائية المتخصصة بحكم ابتدائي على أربعة متهمين من أصل ستة، أدينوا بأحداث الشغب والتجمعات والمشاركة في رمي قنابل “المالتوف” على محكمة القطيف وغيرها من الجرائم، فيما حُدد موعد للنطق بالحكم على الاثنين الآخرين في جلسة مقبلة.

وبلغ مجموع مدد السجن التي حُكم فيها على الأربعة المدانين ٨٣ عامًا، وفيما يلي تفاصيل الأحكام:

أولًا: ثبت لدى المحكمة إدانة المدَّعى عليه الأول بالمشاركة في التجمعات المثيرة للشغب التي وقعت في محافظة القطيف عدة مرات وحرقه للإطارات، ومشاركته في رمي قنابل “المالتوف” على محكمة القطيف، ونجم عن ذلك احتراق الجزء الأمامي لسيارة داخل فناء المحكمة وسيارة أحد الخفراء المناوبين، واحتراق مظلات مواقف السيارات بفناء المحكمة وكسر أحد النوافذ، وقررت المحكمة تعزير المدعى عليه بالسجن لمدة 13 عامًا اعتبارًا من تاريخ توقيفه، ومنعه من السفر مدة مماثلة لسجنه تبدأ من تاريخ خروجه من السجن. 

ثانيًا: ثبت لدى المحكمة إدانة المدَّعى عليه الثاني بالمشاركة في التجمعات المثيرة للشغب في محافظة القطيف، وترديد العبارات المناوئة للدولة، وحرق الإطارات وحاويات النفايات في الطرقات العامة بهدف إعاقة الجهات الأمنية من الوصول إلى أماكن تلك التجمعات، والمشاركة في رمي قنابل “المالتوف” على الدوريات الأمنية والمدرعات، بهدف إعاقتها عن القيام بالمهام الموكلة لها، والمشاركة في رمي قنابل “المالتوف” على محكمة القطيف، ونجم عن ذلك احتراق الجزء الأمامي لسيارة داخل فناء المحكمة وسيارة أحد الخفراء المناوبين، واحتراق مظلات مواقف السيارات بفناء المحكمة وكسر إحدى النوافذ، ومشاركته غيره في تصنيع تلك القنابل، وقررت المحكمة تعزير المدَّعى عليه بالسجن مدة 22 عامًا اعتبارًا من تاريخ توقيفه ومنعه من السفر مدة مماثلة لسجنه، تبدأ من تاريخ خروجه من السجن.

ثالثًا: ثبت لدى المحكمة إدانة المُدَّعى عليه الثالث بالمشاركة في التجمعات المثيرة للشغب في القطيف عدة مرات، وترديد الهتافات المناوئة للدولة،  وإحراق الإطارات وحاويات النفايات في الطرقات العامة بهدف إعاقة الجهات الأمنية من الوصول إلى أماكن تلك التجمعات، والمشاركة في تفجير اسطوانات الغاز في الساحات بهدف الترويع والترهيب، والمشاركة في التعدي على الممتلكات العامة من خلال تعطيله إنارة الشوارع عدة مرات، والمشاركة في رمي قنابل “المالتوف” والحجارة على الدوريات الأمنية والمدرعات بهدف إعاقتها عن القيام بالمهام الموكلة لها، والمشاركة في رمي قنابل “المالتوف” على محكمة القطيف، ونجم عن ذلك احتراق الجزء الأمامي لسيارة داخل فناء المحكمة وسيارة أحد الخفراء المناوبين واحتراق مظلات مواقف السيارات بفناء المحكمة وكسر إحدى النوافذ، ومشاركته غيره في تصنيع تلك القنابل، وتزويده لأحد الأشخاص بها، وقررت المحكمة تعزير المدعى عليه بالسجن مدة 25 عامًا اعتبارًا من تاريخ إيقافه، ومنعه من السفر مدة مماثلة لسجنه تبدأ من تاريخ خروجه من السجن.

رابعًا: ثبت لدى المحكمة إدانة المدَّعى عليه الرابع بالمشاركة في التجمعات المثيرة للشغب التي حصلت في محافظة القطيف عدة مرات، وترديده للعبارات المناوئة للدولة، وإحراق الإطارات وحاويات النفايات في الطرقات العامة لإعاقة الجهات الأمنية من الوصول إلى أماكن تلك التجمعات، والمشاركة في التعدي على الممتلكات العامة من خلال تعطيله لإنارة الشوارع عدة مرات، والمشاركة في رمي قنابل “المالتوف” والحجارة على الدوريات الأمنية والمدرعات بهدف إعاقتها عن القيام بالمهام الموكلة لها،  والمشاركة في رمي قنابل “المالتوف” والحجارة على محكمة القطيف، ونجم عن ذلك احتراق الجزء الأمامي لسيارة داخل فناء المحكمة وسيارة أحد الخفراء المناوبين واحتراق مظلات مواقف السيارات بفناء المحكمة وكسر إحدى النوافذ، ومشاركته غيره في تصنيع تلك القنابل، وتوزيعها على المشاركين في تلك التجمعات، وقررت المحكمة تعزير المدعى عليه بالسجن مدة 23 عامًا اعتبارًا من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر مدة مماثلة لسجنه تبدأ من تاريخ خروجه من السجن.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط