البكر يؤكد صعوبة تطبيق #التجربة الفنلندية في #المملكة لضعف إمكانات المعلمين

البكر يؤكد صعوبة تطبيق #التجربة الفنلندية في #المملكة لضعف إمكانات المعلمين

تم – الرياض: أوضح الدكتور خالد البكر المتخصص في علم المناهج في جامعة “الإمام”، صعوبة تطبيق النظام التعليمي الفنلندي في المملكة العربية السعودية، والقائم على عدم تحديد مناهج معينة من قبل الوزارة؛ وإنما خطوط عريضة للمادة بينما للمدرس الحق في اختيار المواضيع المناسبة.

وأكد البكر، ردا على سؤال في ملتقى التعلم النشط في شأن إمكانية تطبيق إستراتيجية ترشيح المعلم لاختيار المواضيع الدراسية، أنه شائك وصعب، ويعود السبب إلى أن خصوصية المجتمع السعودي، وعدم تأهيل المعلم الكافي؛ من الأسباب  المؤدية إلى صعوبة تنفيذ البرنامج الفنلندي الذي يتزعم قائمة أفضل بلد في العالم في استطلاع مجلة “نيوزويك” لعام 2010  من حيث التعليم.

وشدد في الملتقى الذي نظمه مكتب التعليم في جنوب الرياض، خلال الفترة من 2/18-2/20، على أن “القصور في المدارس لدينا يعود إلى ضعف تأهيل معلم من الناحية الميدانية، حيث إن التعليم في الجامعات لدينا يقتصر على الجانب النظري فقط”.

يذكر أن ملتقى التعلم النشط الذي نظم بالتوافق مع إعلان وزير التعليم عزام الدخيل؛ البدء في المشروع وإطلاقه، رسميا، في المدارس؛ اختتم أعماله، ظهر الأربعاء، وشهد فيه كلمة لمدير مكتب التعليم في جنوب الرياض عبدالله بن سعد الغنام،  شدد فيها على أهمية هذا الملتقى لقادة المدارس.

وشكر قسم القيادة المدرسية في المكتب والرعاة القائمين على هذا الملتقى، واشتمل الملتقى على فعاليات وورش عمل عدة، كان من أهمها:

– دور القائد المدرسي في دعم منسوبي المدرسة لتفعيل التعلم النشط للدكتور / عثمان البريكان .

– مبادئ ومقومات التعلم النشط في البيئة المدرسية للأستاذ الدكتور / فهد البكر .

– دور منسوبي المدرسة في تفعيل التعلم النشط لخالد البراك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط