#عبدالله_بن_زايد يحتفي بعيد الإمارات مؤكدا قوة العلاقات مع #المملكة

#عبدالله_بن_زايد يحتفي بعيد الإمارات مؤكدا قوة العلاقات مع #المملكة

تم – الامارات : عبر وزير خارجية الإمارات سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، عن فرحته العارمة في الذكرى 43 لإنشاء دولة الإمارات، مؤكدا في مقال صحافي له: نحتفي اليوم بالذكرى 43 لإنشاء دولة الإمارات، على يد المغفور له الشيخ زايد وإخوته حكام الإمارات -طيب الله ثراهم- الذين رأوا في الوحدة خياراً وجودياً لا مناص منه، تدفعهم في ذلك محبتهم لشعبهم، وتقاربهم القبلي وانتماؤهم النقي لهذه الأرض الطيبة.

وأضاف عبد الله بن زايد: قطعت الإمارات، منذ التأسيس، أشواطاً حضارية كبيرة، وعندما يزورها، اليوم، أحد الأجانب الذين عاشوا فيها قبل الاتحاد؛ نسمع منهم عبارات الاستغراب والدهشة، فالإنجازات التي تحققت على الرغم من ظروف المنطقة وبيئة الصحراء القاسية؛ تكاد تكون من قصص الخيال، وتابع: كنتُ أسمع والدي وهو يروي لنا كيف كانت الإمارات عندما كان شاباً في سننا، وأتساءل في نفسي كيف تغير كل ذلك إلى ما نراه اليوم!

وأردف: إلا أن الإمارات لم تكن لتحقق ذلك لوحدها، فوجودها في منطقة تتقارب فيها الشعوب نسباً ولغة وأعرافاً حتى تكاد تكون شعباً واحداً؛ أهم دافع لنهضتنا وقوتنا، كانت دول الخليج العربي وما زالت، تتقدمها المملكة العربية السعودية الشقيقة، البيت الذي نشأت فيه الإمارات وترعرعت.

وزاد: إن من يقرأ التاريخ؛ يدرك أن علاقتنا مع المملكة العربية السعودية أعمق من علاقة جوار ونسب ومحبة، فالسعودية بالنسبة إلينا؛ كبير العائلة الذي نستشيره ونرجع إليه في السراء والضراء، ولا شيء يزيدنا فرحاً أكثر من ازدهار التعاون بيننا وبين السعودية على مستوى الحكومة والأفراد.

واستكمل: كانت المملكة العربية السعودية، منذ أعوام طويلة، مقصداً للإماراتيين الراغبين في استكمال دراساتهم العليا، وكانت كليات الطب التي اشتهرت بها السعودية؛ إحدى أهم الرافدين لنا بالأطباء والمتخصصين، واليوم، هناك آلاف الطلبة السعوديين الذين يدرسون بيننا في الإمارات، في مختلف الجامعات والتخصصات.

وواصل: أما على الصعيد السياسي؛ فإن مشاركة الإمارات في شراكات إستراتيجية كثيرة تحت قيادة السعودية، كانت آخرها شراكتنا لتحرير اليمن الشقيق من الإرهاب، أكد للعالم أجمع أننا نتكلم بصوت واحد، ونتخذ قراراً واحداً مع باقي أشقائنا في الخليج، عندما يتعرض أمن المنطقة واستقراره للتهديد.

واستطرد: إن العلاقات الإماراتية السعودية؛ تشهد في هذه الأيام أوج ازدهارها، وبينما نحتفل بعيد الاتحاد في الإمارات؛ فإننا نؤكد بأننا مع أشقائنا السعوديين وباقي دول الخليج العربي نُشكل اليوم مجتمعين درعاً حامياً للسّلْم والعدالة والأمان والتنمية والأمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط