السلطات العراقية تحكم على سجين سعودي “مريض نفسي” بالإعدام مرتين

السلطات العراقية تحكم على سجين سعودي “مريض نفسي” بالإعدام مرتين
تم – بغداد : قررت محكمة الجنايات المركزية في العاصمة العراقية بغداد، الحكم بالإعدام على السجين السعودي محمد الحبابي (21 عامًا)، والذي يعاني من مشاكل نفسية وانفصام في الشخصية واضطرابات إدراكية معرفية .
وأكد والد السجين محمد الحبابي، في تصريح صحافي، أن ابنه السجين ذهب للعراق منذ عام وشهرين تقريبًا، وتم القبض عليه داخل الأراضي العراقية بعد ثلاثة أشهر، موضحا أن ابنه يعاني من أمراض نفسية حسب التقارير الطبية التي تشدد على أنه يحتاج إلى علاج للتكيف مع الواقع ولا ينصح بتركه لوحده.
وأشار إلى أنه لم يعلم عن ذهابه للعراق إلا بعد دخوله للعراق إثر اتصال وصله، وأنه بعد القبض على ابنه تم إيداعه في سجن مطار المثنى في بغداد، ثم نقله بعد ذلك لسجن الرصافة الثالثة في بغداد بعد أن تدهورت حالته الصحية، إذ يعاني من احتراق في قدميه نتيجة التعذيب – على حد قول أحد المسؤولين في السجن – ويتم نقله داخل السجن في دراجة نظرًا لظروفه الصحية، كما يتم عزله لإبعاده عن زيارات الجهات الحقوقية التي تزور السجون.
وأضاف أنه تواصل مع محامي عراقي، وبيّن له أنه تم الحكم على ابنه مرتين بالإعدام ومرة ثالثة بالسجن خمسة عشر عامًا، مطالبا السلطات العراقية ووزارة الخارجية العراقية والسعودية بسرعة الوقوف على حالة ابنه الذي يعاني من حالة نفسية وجسدية سيئة، ومناشدًا بمحاسبة من غرر في ابنه للذهاب للعراق .
يذكر أن السجين الحبابي تم نشر مقطع فيديو له وهو يتعرض للضرب والتعذيب من قبل عراقيين، إذ أن عددًا من السجون تحت سيطرة مليشيات عراقية تتبع لنظام نوري المالكي رئيس مجلس الوزراء العراقي السابق، تستغل ترويج مقاطع فيديو لتعذيب السجناء السعوديين وغيرهم من جنسيات أخرى بغرض البيع، ونشر الطائفية بين مكونات الشعوب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط